دول دعمت الموقف المصري في أزمة سد النهضة.. تعرف عليها

تقارير وحوارات

سد النهضة
سد النهضة
Advertisements

في وقت الأزمات يقف الجميع بجانب مصر التي لم تتأخر عن مساندة أي دولة في أزماتها، بل مصر الرائدة في مد يد العون والمساعدة للجميع، ونظرًا لما يشكله ملف سد النهضة من أزمة حقيقية وكبيرة وخطيرة على الأمن القومي وتعتبره "تهديدًا وجوديًا"، لم تتوانى الدول الكبرى على مستوى العالم في دعم الموقف المصري، وكانت هناك وقفة حقيقية منها بجانب مصر التي قدمت الكثير لدول العالم أجمع كما يشهد التاريخ.

وترصد بوابة "الفجر" أبرز الدول التي دعمت الموقف المصري في أزمة سد النهضة في السطور التالية:

- الولايات المتحدة الأمريكية:
بحسب ما نشرته مجلة فورين بوليسي الأمريكية، فإن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أرسلت إنذارًا وتهديدًا خطيرا لإثيوبيا من اقتراب قطع عدة مساعدات مخصصة لأديس أبابا، جزاءً على تعنتها في المفاوضات الخاصة بملف أزمة سد النهضة مع كل من الجانب المصري والسوداني، وعلى وجه الخصوص بعد أن تجاهلت إثيوبيا وساطة الولايات المتحدة الأمريكية في هذه المفاوضات. 

وصرح مسؤول أمريكي مطلع على ملف أزمة سد النهضة قائلًا: "لقد أدركت إدارة ترامب أنها يجب أن تقف إلى جانب مصر في هذا الصدد".

- الأردن:
ومن أبرز الدول التي دعمت الموقف المصري في ملف أزمة سد النهضة هي، حيث صرح وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أن أمن مصر المائي من أمن الأردن، مشيدا بموقف مصر الذي اتسم بالعقلانية في عدم اتخاذ أي قرار بشكل أحادي بشأن سد النهضة.

كما أعلن "الصفدي" خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن الأردن تدعم الموقف المصري في كافة جهوده لحفظ أمنه المائي، آملاُ أن تؤدي المفاوضات حول هذه القضية الشائكة والخطيرة إلى الوصول لاتفاق وصرح قائلًا: "أمن مصر المائي هو جزء من الامن الاستراتيجي العربي الذى نتمسك به جميعا".

- الصين:
كما شاركت الصين في حل ملف أزمة سد النهضة، ودعمها لذلك من خلال أن يكون هناك لغة حوار بين الدول الثلاث إثيوبيا ومصر والسودان، وأكد وزير الخارجية الصيني أن بلاده تدعم حل هذه الخلافات بين مصر وإثيوبيا والسودان حول هذه قضية سد النهضة، موضحًا أن الحوار هو الطريق الأمثل لحل نهائي لهذه الأزمة.