رغم تراجع الأسعار.. "كورونا" يتسبب في عزوف أهالي كفرالشيخ عن شراء الأضاحي

محافظات

بوابة الفجر
Advertisements

تسبب فيروس كورونا المستجد، في إحجام وعزوف أهالي محافظة كفر الشيخ، وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية التي تسبب بها الفيروس لعدد كبير من المواطنين وخاصة مع توقف كثير من الأنشطة وخسارة العديد من المواطنين لأعمالهم وتوقف عجلة الإقتصاد قبل قرارات رئاسة الوزراء الأخيرة الخاصة بعودة عجلة الإقتصاد تدريجيا مع مراعاة كافة الإحترازية لمواجهة إنتشار فيروس كورونا المستجد.

وعن ما يحدث في سوق تجارة الأضاحي بكفرالشيخ، تحدثت "الفجر" مع عدد من التجار لبحث العزوف وسببه وأسعار هذا العام، في البداية قال حسني الشطوطي، أحد تجار الماشية بكفرالشيخ، أنه علي الرغم من كثرة المعروض من الماشية إلا أن الإقبال هذا العام أقل من الأعوام الماضية، وذلك بسبب تأثر أوضاع أغلب المواطنين بأزمة فيروس كورونا المستجد، حيث تراجع الطلب بشكل كبير على حجز الأضاحي، فضلا أنه أيضا يوجد ضعف إقبال علي شراء اللحوم من محلات الجزارة، والإكتفاء باللحوم المجمدة من الجمعيات الإستهلاكية أو شراؤها من منافذ وزارة الزراعة، نظرا لعدم قدرة المواطنين بشراء اللحوم الطازجة.

وعن أسعار الأضاحي لهذا العام، يقول محمد الغنام، تاجر مواشي، أن سعر "الخروف" يتراوح مابين 3500 - 5000 جنيها حسب الحجم والنوع، فيما تراوح سعر كيلو اللحم الجاموسي قائم مابين 45 - 50 جنيها، وسعر الكيلو بقري قائم مابين 50 - 55 جنيها، فيما بلغ متوسط سعر كيلو اللحمة مذبوحا 120 جنيها، مؤكدا أن علي الرغم من عدم إرتفاع الأسعار إلا أن الإقبال هذا العام متواضعا مقارنة بالعام الماضي، فحجوزات الأضاحي قليلة للغاية علي الرغم من إنخفاض الأسعار عن العام الماضي، وذلك يرجع لسببين وهما غلق الأسواق وإنخفاض القوة الشرائية للمواطنين بسبب أزمة كورونا. 

وأكد الحاج محمد، أن أكثر الأضاحي مبيعا هي الخراف وخاصة هذا العام، لافتا أن هناك كثير من المواطنين كانوا يأخذون منه أضحية العيد "عجل " ولكن هذا العام قد بحجز خراف نظرا للأزمة المالية، وهو ما أصاب مربي الماشية بخيبة الأمل نظرا لتوقف حاله وأيضا عجزه عن التصرف في مواجهة الأزمة بعد أن كان متوقعا أن تشهد تجارته إنتعاشا بسبب رخص الأسعار.

وأضاف الحاج إبراهيم الكتامي، تاجر ماشية، أن بعض المواطنين قد لجأوا حاليا إلى المشاركة فى ماشية واحدة فقط وتقسيم الأضحية وثمنها عليهم بسبب الأزمة الإقتصادية بسبب كورونا.

وبإستمرار غلق أسواق الماشية بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد وعدم توفير بدائل، لجأ عدد من تجار الماشية إلي الترويج لأضاحيهم إلي مواقع التواصل الإجتماعي، أملا فى الحصول على زبائن لمواشيهم والتغلب علي الأزمة القائمة، فيما لجأ أخرون إلي الترويج عن طريق المعارف والأقارب والدائرة المحيطة بهم، كما لجأ المواطنين هم أيضا لهذه الوسائل للحصول علي عروض أفضل وبسعر أقل.