"بايدن" يعلن قبوله خوض الانتخابات أمام ترامب

عربي ودولي

جو بايدن
جو بايدن
Advertisements

أعلن جو بايدن، السياسي الأمريكي، قبوله ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض السباق الرئاسي أمام الرئيس الحالي دونالد ترامب، وفقا لما أفادت به قناة العربية.

يذكر أن جو بايدن، تولى منصب نائب الرئيس الأمريكي لولايتين خلال حقبة الرئيس الديمقراطي باراك أوباما، وهو سيناتور مخضرم في مجلس الشيوخ الأمريكي، شغل عضويته لمدة 36 عامًا ممثلًا عن ولاية ديلاوير.

واختاره المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية باراك أوباما، ليكون نائبه في الانتخابات الرئاسية 2008، وذلك لكونه عضوًا قديما في الكونغرس الأمريكي وعلى دراية جيدة في مجال السياسة الخارجية وقضايا الدفاع، وقد استطاع مع أوباما تحقيق الانتصار في الانتخابات ليصبح نائبا للرئيس.

وفاجأه الرئيس باراك أوباما، وقبل أيام من ترك الأخير لمنصبه في البيت الأبيض بمنحه أعلى وسام مدني في البلاد وهو وسام الحرية خلال حفل أقيم في البيت الأبيض، وصرح بايدن بعينين دامعتين بعد أن وضع أوباما وسام الحرية الرئاسي حول عنقه: "لم تكن لدي أدنى فكرة عن ذلك".

وأعيد انتخاب بايدن إلى مجلس الشيوخ ست مرات، وكان رابع أكبر عضو في مجلس الشيوخ عندما استقال ليتولى منصب نائب الرئيس في عام 2009.

وكان عضوا قديما ورئيسا سابقا للجنة العلاقات الخارجية، وعارض حرب الخليج عام 1991، لكنه دعا إلى تدخل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في حرب البوسنة في عامي 1994 و1995.

وصوت لصالح القرار الذي أذن بقيام حرب العراق في عام 2002، لكنه عارض زيادة القوات الأمريكية في عام 2007.

كما شغل منصب رئيس اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ، حيث تناول القضايا المتعلقة بسياسة المخدرات ومنع الجريمة والحريات المدنية، وقاد الجهود التشريعية لإنشاء قانون مكافحة الجرائم العنيفة وإنفاذ القانون، وقانون مكافحة العنف ضد المرأة.

ترأس اللجنة القضائية خلال ترشيحات المحكمة العليا الأمريكية المثيرة للجدل للقاضيين روبرت بورك وكلارنس توماس.