الاحتفال بعيد نياحة الأرشيدياكون حبيب جرجس

أقباط وكنائس

القداس
القداس
Advertisements

احتفلت الكنيسة القبطية مساء أمس بعشية عيد نياحة الرائد والمعلم القديس حبيب جرجس مؤسس مدارس الأحد، وقائد النهضة التعليمية بالكنيسة القبطية في النصف الأول من القرن العشرين.

وأقيم بهذه المناسبة أيضًا القداس الإلهي بكنيسة العذراء بمنطقة مهمشة، التابعة لقطاع كنائس شرق السكة الحديد بالقاهرة، حيث يوجد بها المزار الذي يحوي جسد القديس وبعض من مقتنياته.

وتولى خدمة القداس نيافة الأنبا مارتيروس الأسقف العام للقطاع، وشاركه عدد من الآباء الكهنة وبعض الشمامسة، دون حضور شعبي لتجنب التجمعات بسبب فيروس كورونا المستجد وعقب انتهاء القداس توجه الحضور إلى المزار لنوال بركة القديس صاحب الذكرى.

وتنيح الأرشيدياكون حبيب جرجس عشية عيد السيدة العذراء عام ١٩٥١ م عن عمر ناهز ٧٥ سنة، حيث ولد عام ١٨٧٦ م وكرس حياته للنهوض بالتعليم الكنسي حيث أنشأ العديد من الجمعيات وشجع الجمعيات التي كانت قائمة وقتها على التعليم والخدمة، وأسس مدارس الأحد عام ١٩١٨ م وأخرج للكنيسة جيلًا من الخدام المتعلمين قادوا الكنيسة من بعده.

إقرأ أيضًا.. البابا تواضروس يوقع عقد كنيسة ومركز جديد لأسقفية شباب أمريكا وكندا

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، الأربعاء، الأب القس لوقا باسيليوس المشرف على أسقفية شباب أمريكا وكندا (ACYB) أول أمس بالمقر البابوي القاهرة.

واعتمد قداسته خلال اللقاء عقد شراء كاتدرائية العذراء الملكة ومركز (الأمير تادرس) للمؤتمرات، بنيوجيرسي، بعد عمل closing واستلام الكنسية والمركز التابع لها لتصبح كنيسة ومركز لأسقفية شباب أمريكا وكندا A.C.Y.B.

والكنيسة الجديدة مكونة من طابقين وتسع لأكثر من ٩٥٠ فردًا، وبها مسرح وقاعة طعام. بينما يتسع المركز لإقامة ومعيشة نحو ٤٠ فردًا.

وقدم الأب المشرف على A.C.Y.B أثناء اللقاء عرضًا لما تم في خدمة الشباب بأمريكا، فيما يتعلق بكافة قطاعات الشباب هناك، بمراحله ونوعياته المختلفة سواء الشباب المهاجر أو المولود في المهجر، مع توضيح واقع الشباب والتحديات المعاصرة المختلفة وطرق ووسائل خدمتهم.
كما بارك توقيع قداسة البابا بدء خدمة:
١- مركز تدريب خدام الشباب 
٢- مركز مكافحة الإدمان
٣- مركز لتحفيظ الألحان والتسبحة
٤- المهرجان الأول Youth 4 Jesus.

وفي سياق آخر، قام الأنبا كاراس، اسقف بنسلفانيا وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، نائبًا عن قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، امس الأربعاء، بصلوات رهبنة، راهبتين جديدتين في دير القديس يوحنا الحبيب بأوهايو بأمريكا.

كما قام أيضًا بتغيير الشكل لبقية الراهبات الموجودات بالدير لتلقبن جميعهن باسم الدير.

وكان دير القديس يوحنا الحبيب بأوهايو قد تم الاعتراف الكنسي به في آخر جلسات المجمع المقدس في يونيو ٢٠١٩.