3 مؤشرات تكشف: معدلات كورونا ترتفع بمصر في الشتاء

تقارير وحوارات

فحص كورونا
فحص كورونا
Advertisements

عدة مؤشرات طرحت خلال الفترة الأخيرة، كشفت مدى المعانأة التي قد تشهدها البلاد خلال الشتاء بسبب فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، الذي انتشر بالعالم خلال الفترة الأخيرة بعد تخطيه حدود دولة الصين.

يذكر أنه في نهاية 2019 وبداية 2020، ظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه.

توقعات بزيادة الإصابات في 3 شهور
الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة، توقع زيادة إصابات فيروس كورونا خلال الشتاء، مشيرا إلى احتمالية زيادة في الإصابات خلال شهور أكتوبر نوفمبر ديسمبر، لأن هذه الفترة يحدث فيها انتشار الأنفلونزا الموسمية وقد يحدث خلط بين الاثنين.

موجة ثانية من كورونا في الشتاء
وفي نفس السياق، أكد حسام حسنى، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، بوزارة الصحة أن فيروس كورونا مازال موجود فى مصر وأن هناك توقعات بوجود موجة ثانية من إصابات كورونا فى الشتاء وهو نفس موسم وجود الانفلونزا.

مخاوف من فصل الشتاء 
وفي وقت سابق، قال الدكتور أشرف عقبة رئيس قسم المناعة والباطنة بجامعة عين شمس، إنه مع دخول فصل الشتاء تزيد حالات الإصابة بالأنفلونزا الموسمية ولذلك قرر رئيس الوزراء استيراد 2.5 مليون جرعة للانفلونزا الاقليمية.

وكذلك أكد الدكتور أشرف الفقى، استشارى الأبحاث الإكلينيكية والمناعة بواشنطن، إن وجود موجة ثانية من فيروس كورونا مع بداية الشتاء صحيح بنسبة 100%.

يذكر أن فيروس كورونا المستجدّ أودى بحياة أكثر من 800 ألف شخص في العالم منذ اكتشافه في الصين، في ديسمبر، وفي المجمل، سُجّلت 800،004 وفيات في العالم من أصل 23،003،079 إصابة معلنة، وفق تعداد أعدّته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية السبت.

وتعتبر منطقتي أميركا اللاتينية والكاريبي الأكثر تضررا بالفيروس، بتسجيلها 254،897 وفاة، وقد سُجلت أكثر من نصف الوفيات جراء المرض في العالم في 4 دول هي الولايات المتحدة (175،416) والبرازيل (113،358) والمكسيك (59،610) والهند (55،794).