مدير آثار أسوان: استعادة حركة السياحة بمثابة عيد للمحافظة

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قال الدكتور عبدالمنعم سعيد خضر، مدير عام آثار أسوان والنوبة، إن استئناف الحركة السياحية فى الأقصر وأسوان اعتبارًا من أول سبتمبر، يعد "أكبر من عيد بالنسبة لأسوان"، مشددًا على أن الاستقرار الأمنى فى مصر من الأسباب الرئيسية لعودة السياحة، وتابع:"نعتمد على السياحة الداخلية والخارجية لأن أسوان مشتى عالمى ويترتب عليه حركة اقتصادية كبرى".

وأضاف "خضر "خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن الفتح الجزئى للمقاصد السياحية بداية شهر يونيو الماضي مع أتباع الإجراءات الاحترازية والطبية، سواء للسائحين أو العاملين فى قطاع السياحة يوميًا، أثبت نجاحًا كبيرًا، وهو ما ترتب عليه عودة حركة السياحة.

ومن جانبه قال هشام الشاعر عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية إن الفنادق التى يثبت استضافتها لأفراح أو حفلات سيتم توقيع عقوبات عليها من قبل وزارة السياحة والآثار تصل إلى الغاء الترخيص.. وأضاف ان الضوابط التى وضعتها الدولة لتشغيل الفنادق تحظرعلى الفنادق إقامة اية حفلات او افراح بها حاليا.
وأوضح الشاعر ان الغرفة لم تتلق إلى الآن أية شكاوى بقيام فنادق بتنظيم أفراح كما لم تقم شرطة السياحة والآثار بإبلاغ الوزارة بذلك، مرجحا أن تكون المنشآت التى نظمت مثل تلك الفاعليات تابعة لجهات غير وزارة السياحة او تكون تلك الصور قديمة.

وأشار الشاعر إلى أن لجنة الأزمات الخاصة بكورونا والمشكلة من عدد من الوزارات ربما تقرر خلال الأسابيع المقبلة إعادة تشغيل الأفراح بالفنادق بضوابط احترازية معينة حال تم التأكد من عدم حدوث أية إصابات او انتشار للفيروس من شخص لآخر خلال إقامتها.

وأوضح عضومجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية ان نسب الأشغال بفنادق الغردقة وشرم الشيخ تراجعت بنسبة كبيرة بعد إجازات عيد الأضحى، فيما حافظت فنادق الإسكندرية والعين السخنة ومطروح على نسب الأشغال العالية خاصة ان جميع المتواجدين بها من المصريين.

وأشار إلى أن العديد من شركات السياحة الأوروبية خاصة من ألمانيا وبريطانيا أعلنت جاهزيتها لتنظيم رحلات إلى مصر بداية من شهر سبتمبر المقبل حال قررت دولها السماح بسفرمواطنيها خارج دول الاتحاد الأوروبى للسياحة.