اعترافات مثيرة للجزار المتهم بقتل زوجته وتقطيع جثتها في الهرم

حوادث

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

اعترف الجزار المتهم بقتل زوجته وتقطيع جثتها بارتكابه الجريمة، كما اعترف تفصيليًا بأنه قتل زوجته لمداومة زوجته طلب الطلاق خلال الفترة الأخيرة، ووجود خلافات بينهما.

وأضاف المتهم خلال التحقيقات التي أجريت معه أنه يوم الجريمة استغل تواجدهما بمفردهما بالشقة سكنهما، وتعدى عليها بالضرب بسكين بعدة طعنات بمنطقة البطن، ولدى محاولة المجني عليها الاستغاثة أجهز عليها بفصل رأسها عن جسدها وتقطيع جثتها باستخدام ساطور إلى أجزاء ووضعها داخل أكياس بالثلاجة "ديب فريزر".

ونجح ضباط إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تنسيقا مع قطاع الأمن العام، في القبض على الجزار المتهم بقتل زوجته وتقطيع جثته، ثم الاحتفاظ بها داخل ديب فريزر عرضي الخاص بالمحلات، بمنطقة الهرم، غرب محافظة الجيزة، وتمكنت القوات من اقتياده إلى ديوان القسم لمناقشته وسماع أقواله حول الواقعة، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وكشفت التحريات أن المجني عليها قبل ارتكاب الجريمة، تركت شقة الزوجية متجهة إلى منزل أسرتها، بسبب خلافات مع زوجها بسبب إقامتها دعوى قضائية خاصة بتمكينها منزل الزوجية، وحاول الزوج مصالحة زوجته بعد تعهده بحسن معاملتها أمام أسرتها، لتتوجه معه إلى عش الزوجية تاركة طفليها صحبة أسرتها.

على مدار 3 أيام متواصلين حاولت أسرت السيدة التواصل معها لكن دون جدوي، لاستمرار غلق هاتفها المحمول، ما دفعهم إلى كتابة منشورا بتغيبهما على صفحات المفقودين، ويوم الجريمة توجهت الجدة للأم إلى شقة ابنتها لإحضار بعض المتعلقات الخاصة بحفيديها، لتجد آثار دماء بغرفة النوم، ورائحة كريهة من "الديب فريزر"، وبفتحه عثرت على جثة ابنتها.

وأفاد مصدر مسؤول بقطاع أمن الجيزة في وقت سابق بأن السيدة المقتولة في ظروف غامضة داخل شقتها بمنطقة الهرم، غرب المحافظة، عُثر على جثتها مقطعة إلى جزءين داخل ثلاجة "ديب فريزر"، عرضي، الخاصة بالمحلات.

وأوضح المصدر إلى الفجر أنه عثر على جثتها مقطعة إلى أجزاء الرأس منفصلة، والذراعين كل ذراع منفصل عن الآخر، والرجلين كل واحدة منفصلة عن الأخرى داخل "الديب فريز".

وتوصلت تحريات رجال مباحث الجيزة إلى أن المجني عليها تدعى "أمل. ف. س"، عشرينية العمر، لديها طفلان وتقيم رفقة زوجها، "محمود. ش. م" الذي يعمل جزارا.

وتعود القصة إلى اختفاء الزوجين، في ظروف غامضة، بعد ترك الطفلان لدي جدتهما للأم، وحاولت أسرة السيدة العشرينية العمر الاتصال بها، لكن باءت المحاولات بالفشل بسبب إغلاق هاتفها المحمول.

وحال توجه الجدة لإحضار متعلقات الطفلين من المنزل اشتمت رائحة كريهة، وبالبحث عن مصدرها عثرت على جثة ابنتها مقطعة أجزاء داخل أكياس في ثلاجة "ديب فريرز" بمسكنها، وذلك حسب مصدر مقرب من الأسرة.

تلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارا من العميد محمد نبيل مأمور قسم شرطة الهرم، بورود بلاغا من إدارة شرطة النجدة بالعثور على جثة مقطعة داخل شقة سكنية بنطاق القسم.

وعلى الفور وجه اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة بسرعة انتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها، وانتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ برئاسة العقيد محمد الصغير مفتش مباحث الهرم، والرائد أحمد عصام رئيس وحدة مباحث القسم، ومعاونه الرائد محمد بهاء، وتبين بالفحص المبدئي أن الجثة لسيدة مقطعة أجزاء داخل ثلاجة شقتها.

وشكل اللواء سامح الحميلي نائب مدير مباحث الجيزة، فريق بحث تنسيقا مع قطاع الأمن العام، لكشف ملابسات الجريمة، وسرعة ضبط المتهم بارتكابها، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.