القابضة للصوامع: التشوين بالطرق البدائية كان يهدر أكثر 10% من القمح

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements

قال أشرف صادق، رئيس الشركة القابضة للصوامع، إن السعة التخزينية للصوامع في جمهورية مصر العربية تصل لـ 3.8 مليون طن، لافتَا إلى أن الدولة أنشأت نسبة كبيرة من الصوامع الحديثة، خاصة أن التشوين في العراء والصوامع البدائية كان يهدر أكثر من 10% من حجم القمح المخزون.

وتابع "صادق"، خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "اكسترا نيوز"، مساء الثلاثاء، أن الصوامع الحديثة وفرت كم كبير من الهدر، وأدت لاحتياطي استراتيجي آمن من القمح، وهذا الأمر ظهر جليًا في أزمة كورونا، خلاف أن هذه الصوامع تقلل تكلفة النقل، بسبب انتشارها في كافة أنحاء الجمهورية.


تفقد الدكتور علي المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية صومعة بني سلامة في محافظة الجيزة، وذلك بحضور اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، واللواء شريف باسيلي رئيس الشركة القابضة للصوامع والتخزين، وأحمد يوسف نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية، وأحمد مهدي مستشار الوزير لقطاع الرقابة والتوزيع، ونعماني نصر مستشار معالي الوزير.

واكد المصيلحي على أن القيادة السياسية تولى ملف المشروع القومي للصوامع اهتمامًا بالغًا، نظرًا للأهمية الإستراتيجية لسلعة القمح، حيث يصل الإستهلاك السنوي لمصر من الأقماح المستخدمة فى انتاج الخبز البلدي ما يقرب من ١٠ مليون طن قمح سنوي، وهو رقم كبير يستلزم وجود بنية أساسية وصوامع تخزين مطوره وحديثه وذلك للمحافظة على مخزون استراتيجي آمن من الاقماح، وهو ما أصبح واقعًا ملموسًا الآن بفضل اهتمام القيادة السياسية بهذا المشروع القومي وكذا دعم دولة رئيس مجلس الوزراء وكذلك تعاون كافة الجهات ذات الصلة لإنجاز مثل هذه المشروعات القومية والخدمية والتي تعود بالنفع الكبير على المواطن وتحافظ على مخزن استراتيجي آمن من القمح بما يحقق أمن غذائي حقيقي داخل البلاد.
Advertisements


وأكد المصيلحي على أن السعات التخزينية لمصر تصل الآن لمدة كفاية وتخزين ما يقرب من ٤.٥ شهر تخزين قمح، بسعات تخزينية تصل إلى ما يقرب من ٣.٦ مليون طن، مؤكدًا أن هذه الجولة التفقدية للصومعة تاتي فى إطار الاستعداد للافتتاحات الرئاسية لمشروعات الصوامع القومية.

وأضاف المصيلحي أن صومعة بني سلامة تبلغ تكلفة إنشاؤها ١٧٠ مليون جنيه بسعة تخزينية ٦٠ ألف طن ونفذ المشروع شركة سامكريت وشركة كامبريا على مساحة
٣٣٧٠٠ متر مربع.

واوضح اللواء شريف باسيلي رئيس الشركة القابضة للصوامع والتخزين التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الشركة تعمل على توفير مخزون استراتيجي من القمح وتوفير سعات تخزينية عالية متطورة والقضاء على نسبة الفاقد والتي تصل إلي ١٠٪ وتخفيض تكاليف النقل من خلال انتشار الصوامع بمناطق الإنتاج ومناطق الاستهلاك.

و أستعرض باسيلي السعات التخزينية لصوامع الشركة القابضة للصوامع والتخزين ومنها اقدم صومعتين هي إمبابة ٦٠ الف طن وشبرا ١٠٠ الف طن وفي عام ٢٠٠٥ بلغت إجمالي السعات التخزينية ١٩٠ الف طن لتصل إلي ٧٠٠ الف طن في ٢٠١٢ وفي عام ٢٠٢٠ بلغت ٢ مليون و٥٩٠ الف طن للشركة القابضة للصوامع فقط.