البابا تواضروس يستقبل مجلس كنيسة مارجرجس هليوبوليس

أقباط وكنائس

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بالمقر البابوي بالقاهرة مساء الخميس، مجلس كنيسة الشهيد مارجرجس، بهليوبوليس، ومعهم القمص سرجيوس سرجيوس وكيل البطريركية بالقاهرة، والكاهن بالكنيسة ذاتها. حيث قدموا تقريرًا، تمت مناقشته، عن أنشطة الكنيسة والمشروعات الخدمية التابعة لها ومن بينها مشروع مستشفى مار جرجس وبيت الخلوة للشباب في منطقة عرابي.

و أعرب البابا تواضروس، عن سعادته بعودة اجتماع الأربعاء الأسبوعي، بعد توقفه بسبب فيروس كورونا المستجد، مشيدًا باستمرار خدمة الكنيسة من خلال شبكة الإنترنت، مشددًا على ضرورة الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، ولا سيما مع عودة الطلاب إلى دراستهم.

جاء ذلك عقب انتهاء عظته في اجتماع الأربعاء الأسبوعي الذي انعقد مساء اليوم بكنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا بيشوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بعد توقفه لستة أشهر بسبب تفشي الفيروس بمصر والعديد من دول العالم.

وقال قداسة البابا: أنا سعيد برجوعنا للاجتماع بعد توقف من مارس الماضي بسبب فيروس كورونا، وكان متوقفًا ستة أشهر، وإن كان يوجد بعض الخدمات التي قُدمت Online وتأملت معكم في أعمال الرسل ورسالة يهوذا ورسالتي بطرس الأولى والثانية ورسائل القديس يوحنا الحبيب، وقبلهم تأملات في قطعة ارحمنا يالله ثم ارحمنا. وكل الآباء قدموا خدمات كثيرة. 

وأضاف: "أرحب بكل الآباء الكهنة والأساقفة والمطارنة وهذا الاجتماع له وحشة خاصة "وحشتونا" من خلال وجودنا مع بعض، ربنا يحفظنا من هذا الوباء احتفظوا بكل الإجراءات الصحية من غسيل الأيدي عدة مرات وارتداء الكمامات ومع دخول المدارس قوموا بتوعية أولادكم ونشكر ربنا أن بلادنا مستورة اقتصاديًا بخلاف دول أخرى".

في سياق منفصل، كشفت مطرانية البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية الحالة الصحية للأنبا باخوميوس وأصدرت بيانا رسميا ونص البيان على التالي: "نشكر إلهنا الصالح على سلامة وعودة أبينا المطران نيافة الأنبا باخوميوس إلى مقر إقامته بالمطرانية بدمنهور".

تابع البيان: "وإذ نشكر جميع الأحباء على جزيل محبتهم وسؤالهم الدائم، ننوه إلى أنه وفقًا لتعليمات الفريق الطبي المعالج، سيتم منع الزيارات نهائيًا خلال الفترة القادمة لحين اكتمال فترة التعافي، راجين صلواتكم".