محافظ الشرقية: حجم المشروعات المُنجزة لم تحدث من قبل (فيديو)

توك شو

 الدكتور ممدوح غراب
الدكتور ممدوح غراب
Advertisements

قال الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، إن حجم المشروعات التي تتم على أرض المحافظة لم تحدث من قبل.

وأضاف "غراب" خلال مداخلته الهاتفية التي أجراها مع الإعلامي محمد موسى، عبر برنامج "خط أحمر" المذاع على فضائية "الحدث اليوم" اليوم الخميس، "نعمل على الاستماع لشكاوى المواطنين والعمل على حلها فورا".

وأضاف محافظ الشرقية: "قررنا تخفيض 40 % من قيمة الرسوم المقررة لتقنين أراضي أملاك الدولة بشرط أن يقوم المتعدي بسداد مقدم 25% من إجمالي القيمة وكذلك تخفيض بنسبة 50% من إجمالي المبلغ لمن يسدد القيمة كاملة، وذلك لتشجيع الأهالي المتعديين على أملاك الدولة لسرعة الانتهاء من تقنين وأضاعهم".

وأشار إلى أن حجم التعديات على أراضي الدولة بالمحافظة كبير جدا ومتراكم منذ سنوات طويلة، موضحًا أنه يجب على مؤسسات الدولة أن تحافظ على أملاكها مع مراعاة المواطن في دولة العدل والقانون.

وفي تصريحات سابقة قال محافظ الشرقية، إن هناك 69 ألف طلب تصالح في مخالفات البناء حتى الآن، مشيرًا إلى أن طلبات التصالح اليومية تصل إلى 2000 طلب.

وأضاف "غراب" في اتصال هاتفي ببرنامج "من مصر" المذاع على فضائية "سي بي سي" أن حصيلة المخالفات في تصالح البناء اليومية تصل من 12 إلى 14 مليون جنيه.

وأكد أن التصالح في مخالفات البناء هو بمثابة شهادة ميلاد للعقار حتى يكون لصاحبه الحق في التصرف به بشكل آمن، موضحًا أنه يتم التقدم بأوراق التصالح بصورة البطاقة ودفع رسوم جدية التصالح حتى استكمال الأوراق المطلوبة.

وأشار إلى أن 87% من أراضي الشرقية أراضي زراعية وهي تمثل سلة الغذاء لمصر، مؤكدًا أن معظم إنتاج الخضروات والفاكهة في الجمهورية من داخلها ولذلك كان يجب التصدي لمخالفات التعدي على الأراضي الزراعية.

حصيلة التصالح في مخالفات البناء
وفي ذات السياق كشف خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية والمتحدث الرسمي للوزارة، عن حصيلة إيرادات التصالح في مخالفات البناء والتي وصلت إلى ما يقرب من الـ 7 مليارات جنيه، مشيرًا إلى أنه سيتم ضخ هذه الإيرادات إلى المحافظات للقيام بمشروعات الإسكان الاجتماعي والبنية التحتية للمحافظة.

وقال "قاسم" إنه سيتم ضخ باقي الإيرادات إلى الخزانة العامة لإعادة توجيها إلى قطاعي التعليم والصحة في هذه المحافظات، موضحًا أنه يتم استخدام بعض المدارس القريبة من المراكز التكنولوجية لاستلام الأوراق من المواطنين.

وأشار إلى أنه تم تركيب مظلات وشوادر للانتظار المواطنين المتقدمين بطلبات التصالح خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، مؤكدًا أن هناك إقبال كبير من المواطنين بالتزامن مع قرارات مجلس الوزارة بتخفيض الأسعار من 20 إلى 70% في مختلف المحافظات وثبات سعر المتر في القرى والنجوع عند 50 جنيه.

وأوضح مساعد وزير التنمية المحلية والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم مد ساعات العمل في جميع المراكز التكنولوجية حتى العاشرة مساءً، لافتًا إلى أن محافظة المنوفية أعلى المحافظات التي تقدم للتصالح بأكثر من 147 ألف، يليها محافظة البحيرة بأكثر من 137 ألف، تليها محافظات القليوبية والدقهلية.