لجنة مكافحة كورونا: الشباب الفئة الأكثر عرضة للإصابة

توك شو

بوابة الفجر

قال حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لفيروس كورونا، إن فصلي الخريف والشتاء من الفصول التي تنشط فيها الفيروسات، مؤكدًا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال هذه الفترة خاصة مع اقتراب ظهور اللقاحات.

وأضاف "حسني" في اتصال هاتفي مع برنامج "آخر النهار" المذاع على فضائية "النهار" اليوم الأربعاء أن هناك زيادة في أعداد الإصابات وهذا يستدعي الحذر والتشدد في الإجراءات الاحترازية.

وأشار رئيس اللجنة العلمية لفيروس كورونا، إلى أن الشباب أكثر الفئات عرضة للإصابة، بسبب عدم اهتمامهم بالإجراءات الاحترازية بالشكل المناسب، مشيدًا بالمؤتمر الأخير لوزارة الصحة والذي كشفت فيه عن أكثر المحافظات إصابة وأكثر المناطق بها وهذه إحصائيات مهمة.

وشدد، على ضرورة تشديد الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا في المحافظات الأكثر إصابة بالفيروس، لافتًا إلى أن الدولة المصرية تتابع آخر تطورات اللقاحات جيدًا خاصة أن أغلبها في مرحلة التجارب السريرية وهي المرحلة الثالثة.

وناشد المصريين على التطوع في التجارب السريرية التي تشارك فيها الدولة المصرية ضمن أربع دول في التجارب السريرية للقاح الصيني.

ولفت رئيس اللجنة العلمية لفيروس كورونا، إلى أن اللقاح الروسي تصل فعاليته تصل إلى 92% وفايزر إلى 90%، أما لقاح أكسفورد فهو لا يكون أجسام مضادة فقط ولكن خلايا تتذكر الفيروس أيضا، خاصة وأن الأجسام المضادة تختفي بعد فترة.

هذا وقد أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، عن خروج 101 متعاف من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 100540 حالات حتى الأمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 232 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 109654 حالة من ضمنهم 100540 حالة تم شفاؤها، و6394 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.