Advertisements

33 ألف طالب تقدموا.. معلومات عن مبادرة "ادرس في مصر" لجذب الطلاب الوافدين

بوابة الفجر
تهتم الدولة المصرية بالتعليم والبحث العلمى، فيأتى على رأس أولويات الحكومة، بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى لا يدخر جهدا فى رعاية الطلاب المصريين والوافدين للدراسة فى مصر، على حد سواء، وتوفير كل الإمكانات اللازمة لهم، حتى يستطيع الواحد منهم إتمام دراسته، والنبوغ فى مجاله، ولعل خير دليل على ذلك تقدم ترتيب مصر بين الدول فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى، واختيار 396 عالما مصريا ضمن قائمة أفضل 2% من علماء العالم، الأكثر استشهادًا فى مختلف التخصصات، وعددهم حوالى 160 ألف عالم من 149 دولة، التى أصدرتها جامعة ستانفورد الأمريكية، اعتمادا على قاعدة بيانات Scopus، فى 22 تخصصا علميا، و176 تخصصا فرعيا للباحثين الذين نشروا ما لا يقل عن 5 أوراق بحثية.

فمنذ أن تولى الرئيس السيسى حكم مصر، تم إنجاز عدد كبير من المشروعات العملية والبحثية، فضلا عن المشروعات التى يجرى العمل بها، إذ تم الانتهاء من تنفيذ 1484 مشروعا فى مجال التعليم العالى، بإجمالى استثمارات بلغت 17157.69 مليون جنيه، وجارٍ تنفيذ نحو 442 مشروعا آخر، وقد تمثلت أهم الإنجازات المحققة في قيد نحو 3 ملايين طالب بالجامعات والمعاهد الحكومية، وحصول 1200 مبعوث على درجات جامعية عليا فى تخصصات تواكب التنمية الوطنية، منها الذكاء الاصطناعى، والهندسة النووية.

واستمرارا لنجاحات مصر فى هذا المجال، أطلقت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، مبادرة "ادرس فى مصر"، التى تهدف إلى جذب الطلاب الوافدين للدراسة فى مصر.

فيما يلى من سطور، تستعرض "الفجر" أبرز المعلومات عن مبادرة "اردس فى مصر":

- تأتى المبادرة فى ضوء تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى الخاصة بتطوير منظومة الطلاب الوافدين، وتقديم خدمات مميزة لهم.

- أكد الرئيس السيسى أن المبادرة مشروع قومى تتكاتف فيه كل أجهزة الدولة، لتذليل الصعوبات، وتيسير الإجراءات اللازمة للتقدم للدراسة فى مصر.

- تبنت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى تنفيذ المبادرة الرئاسية هذا العام.

- تم فتح باب التقدم للطلاب الوافدين للدراسة بالجامعات المصرية للعام الجامعى 2020 - 2021، بدءًا من شهر فبراير الماضى.

- تم اتخاذ إجراءات التيسير على الطلاب الوافدين، نظرا لتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".

- اتخذت إدارة الطلاب الوافدين إجراءات عدة منها، توفير خدمة استقبال ملفات الطلاب عن طريق البريد السريع.

- أتاحت إدارة الطلاب الوافدين إمكانية قبول ملف الطالب من خلال سفارة دولته بالقاهرة.

- تم استحداث خدمة الدفع الإلكترونى، وإتاحة قبول الطلاب الوافدين الراغبين فى الدراسة بالجامعات المصرية حتى نهاية شهر ديسمبر 2020.

- يستمر قبول الطلبة الوافدين ببرامج الساعات المعتمدة حتى فبراير 2021.

- فى حالة تأخر وصول الطلبة الوافدين إلى مصر بسبب حالات إغلاق المطارات، وعدم التنقل بين الدول بحرية، يتم فتح فصول مخصصة لهم.

- يتم إتاحة نظام التعليم عن بُعد، ضمن منظومة التعليم الهجين.

- تقدم نحو 33 ألف طالب من مختلف الجنسيات، على الموقع الخاص بالطلاب الوافدين.

- حصل 10 آلاف طالب على مقاعد بالجامعات المصرية للعام الجامعى 2020 - 2021.

- يتم استقبال الطلاب حتى الآن، وهناك توقعات بزيادة العدد مع ظهور نتيجة الشهادة الثانوية فى الدول التى تأخرت فيها الامتحانات، فتأخر ظهور النتائج.

- تقوم لجنة إدارة الأزمات بوزارة التعليم العالى، والبحث العلمى، بحل مشكلات واستفسارات الطلاب الوافدين الراغبين في الدراسة بالجامعات المصرية.

- تكون اللجنة على اتصال مباشر مع الطلاب الوافدين، من خلال الأعضاء الفنيين بالإدارة، ومشرفى إدارات الوافدين بالجامعات المصرية، والمكاتب الثقافية، والبعثات الدبلوماسية المصرية بالخارج، لحل أى من المشكلات الخاصة بالطلاب، واستكمال الأوراق، ومساعدتهم فى الحصول على التأشيرات الدراسية.

- يستمر العمل على إطلاق منصة "ادرس فى مصر" والتى ستضم جميع الجهات المعنية، لتسهيل قبول الطالب الوافد للدراسة بالجامعات المصرية.

- يتم تقديم خدمات أخرى للطلاب الوافدين، ومنها التعاون مع بنك المعرفة المصرى، وإتاحته للطلاب الوافدين.