جيش الاحتلال يطلق سراح لبناني اجتاز الحدود الشهر الماضي

العدو الصهيوني

بوابة الفجر
Advertisements

أعلن جيش الاحتلال عن إطلاق سراح مواطن لبناني، وإعادته إلى بلاده، بعد اجتيازه الخط الأزرق بمحيط كفر شوبا جنوب لبنان، في 28 فبراير الماضي.

 

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في تغريدة عبر "تويتر": أعادجيش الدفاع اليوم مواطنا لبنانيا كان قد فر من لبنان إلى إسرائيل باجتيازه الحدود، عبرالصليب الأحمر، من خلال معبر رأس الناقورة".

 

وأضاف: "يستدل من التحقيق أن سبب فراره هو الأحوال الاقتصادية المتردية".

 

وسأل: "ألم يحن الوقت أن يهتم "حزب الله" بأحوال مواطني الجنوب (اللبناني) عوضا عن تمويل الإرهاب؟".

 

وكذلك أعلن الناطق الرسمي باسم قوات "اليونيفيل" في لبنان أندريا تيننتي أن "الجيش الإسرائيلي أطلق اليوم سراح مواطن لبناني وسلمه إلى اليونيفيل عند معبر رأس الناقورة. كان اعتقل يوم الأحد في 28 فبراير في محيط منطقة كفرشوبا عند الخط الأزرق في جنوب لبنان".

 

وأضاف "قامت اليونيفيل بدورها بتسليمه للسلطات اللبنانية عن طريق اللجنة الدولية للصليب الأحمر".

 

وإشار إلى أن "اليونيفيل فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث، بما في ذلك تحديد المكان الذي تم اعتقاله فيه".