"شباب الصحفيين": الإخوان يحركون منظمة العفو الدولية.. وكلمة السر "غادة نجيب"

أخبار مصر

بوابة الفجر

وجهت جبهة شباب الصحفيين، رسالة نارية إلى منظمة العفو الدولية المشبوهة بعد أن طالبت بإعادة الجنسية إلى الإثارية غادة نجيب الهاربة إلى تركيا، مؤكدة الجبهة على أن هناك تساؤلات عديدة حول هذا الطلب الغريب الذي يؤكد دوماً أن هذه المنظمة صاحبه السمعة السيئة تكيل بمكيالين. 

وقال هيثم طوالة رئيس الجبهة: إن أول هذه التساؤلات: "هل طلبت منظمة العفو الدولية من بريطانيا التراجع عن إسقاط جنسيتها عن إحدى الإرهابيات؟، وهل قامت هذه المنظمة بنفس الإجراءات عندما قامت استراليا بإسقاط الجنسية عن إرهابية متواجدة بتركيا، أم أن الإخوان الإرهابيين هم ممولي المنظمة ويحركونها لتكون إحدى مخالب الإرهاب".

وأضاف طوالة، في تصريحات صحفية: أنه حان الوقت على المجتمع الدولي أن يعيد تقييمه لهذه المنظمة ولا يرتكن إلا أنها تقوم بتحقيق مصالحها ومخططات الإخوان حاليا.

وأشار رئيس الجبهة، إلى أنه يتم استخدام المنظمة حاليا تجاه عدد من الدول وسيأتي اليوم الذي سيتم استخدام هذه المنظمة ضد الدول التي ترعاها حاليا.