المعارضة التركية تفضح مخططات أردوغان ونظامه من تغيير الدستور

السعودية

بوابة الفجر

كشف معارض تركي أن الرئيس رجب طيب أردوغان يسعى إلى تغيير الدستور حتى يتسنى له الترشح للرئاسة للمرة الثالثة.

 

جاء ذلك بحسب جَمْ أوزان، مؤسس حزب الشباب المعارض في تركيا، وفق ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "سوزجو" المعارضة.

 

وأوضح أوزان الذي يعيش في الخارج منذ 11 عاما، أنه تم انتخاب أردوغان مرتين، وبالتالي إذا لم يكن هناك تغيير دستوري فلا يمكن أن يكون مرشحا مرة أخرى.

 

وتابع قائلا "وفقا للدستور الحالي لا يمكن انتخاب شخص واحد إلا مرتين. هل يقول السيد الرئيس اليوم أنه يستطيع أن يكون مرشحاً بدون تغيير دستوري؟ لا يستطيع لأن الدستور واضح".

 

وأشار أوزان إلى أن رئيس حزب الحركة القومية دولت باهجه لي أوضح أن مرشح التحالف الرئاسي في عام 2023 هو أردوغان، متسائلا هل هذا المعارض يتحدث دون أن يعرف الدستور؟ مجيبا "لا.. فهو يعرف الدستور جيدًا ويعرف جيدًا ما تعنيه تلك المادة من عدم انتخاب شخص واحد أكثر من مرتين".

 

وتساءل أوزان كذلك، قائلا: كم مرة تم تغيير الدستور؟.. أنا لا أتذكر، لقد تغير كثيرًا. تم تغييره آخر مرة في عام 2017. أردوغان كتبت الدستور الذي تم تغييره في عام 2017، بعدها سوق هذا الدستور وأقنع به الأمة ودخل الدستور حيز التنفيذ. لماذا نغيره مرة أخرى الآن؟

 

بدوره قال الصحفي التركي أورهان أوغور أوغلو، إنه من المفترض أن لا يكون الرئيس أردوغان، بين المرشحين في الانتخابات لعام 2023.

 

جاء ذلك في مقال للكاتب المذكور نشر بصحيفة “يني جاغ” التركية، حيث قال فيه "إنني أشرح قرارًا مهمًا للغاية لأردوغان. أردوغان لن يكون مرشحا للرئاسة في عام 2023".