أبوالغيط يؤكد التزام الجامعة العربية بدعم جهود الاستقرار والتنمية في الصومال

عربي ودولي

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements

استقبل السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية صباح الثلاثاء السيد محمد عبد الرزاق محمود وزير الشئون الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية الصومال الفيدرالية والذي يقوم حالياً بزيارة للقاهرة.

وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة للجامعة بأن اللقاء تناول مجمل التطورات على الساحة الصومالية والجهود التي تبذلها الحكومة الفيدرالية في سبيل تثبيت الأمن والاستقرار ودفع عجلة التنمية والتعافي الاقتصادي في البلاد إلى جانب بحث الدور الذي تقوم به الجامعة العربية دعماً لمؤسسات الدولة الصومالية لتمكينها من تجاوز التحديات التي تواجهها.

وأكد أبو الغيط للوزير الصومالي التزام الجامعة بمواصلة جهودها لدعم كل ما يعزز من الأمن والاستقرار في الصومال، ويمكنه من مكافحة تهديد حركة الشباب الإرهابية، ويساعده على تنفيذ أولوياته في مجال الإصلاح الاقتصادي وبرامجه التنموية، بما في ذلك ما يخص معالجة ديون الصومال العربية والخارجية؛ كما دعا أبو الغيط إلى مواصلة الحوار البناء بين مختلف الأطراف الصومالية بشكل يعزز من الوحدة الوطنية في البلاد ويفضي إلى توافق وطني عريض لإجراء الانتخابات المؤجلة في أقرب فرصة.

وأضاف المصدر أن وزير الخارجية الصومالي نقل من ناحيته تحيات الرئيس محمد عبد الله فرماجو لأبو الغيط وتقدير الحكومة الفيدرالية للجهود التي تضطلع بها الجامعة العربية ودولها الأعضاء دعماً للصومال ومؤسساته وأهله، وأبدى تطلعه لزيادة هذا الدعم العربي المقدر للبلاد وخاصة في هذه المرحلة الهامة من مسيرة انتقالها.