أستاذ موارد مائية: 100 مليون رأس ماشية في إثيوبيا تستهلك 225 مليار متر مكعب من المياه

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قال الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، إن هناك توافقًا كبير بين مصر والسودان حول عدم القبول بأي موقف أحادي من جانب أديس أبابا بشأن سد النهضة.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن إثيوبيا تستقبل 936 مليار متر مكعب من مياه الأمطار سنويًا وبها 12 نهرًا منها 3 فقط تصب في نهر النيل.

وأردف أستاذ الجولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، أن إثيوبيا تستهلك ما بين 400 إلى 500 مليار متر مكعب من المياه سنويًا، موضحًا أن هناك 100 مليون رأس ماشية في إثيوبيا تستهلك أكثر من 225 مليار متر مكعب من المياه.

وأكد على أن إثيوبيا تدعي كذبًا وعلى غير الحقيقة بأن مصر والسودان تستحوذان على مياه النيل، في حين أن ما يصل لمصر والسودان هو بقايا المياه والتي كان مآلها إلى البحر الأبيض المتوسط ولكن مصر والسودان تقومان باحتجازها.

ولفت الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، إلى أن إثيوبيا بها 100 مليون فدان مراعي وغابات.


وأشار إلى أن هناك أكثر من 120 مليار متر مكعب من المياه مخزنة في بحيرات داخل إثيوبيا، كان من المقرر أن تنتهي إثيوبيا من سدها في شهر أغسطس 2017.

واستطرد، هناك تخبط في عدد التوربينات وتجهيزها والأعمال الخاصة بالكهرباء في سد النهضة، موضحًا أن عملية تعلية السد مرتبطة بالتوربينين الموجودن على جانبيه.

واختتم الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، أن السودان أكد معاناته من السد الإثيوبي وتعرض 20 مليون سوداني للخطر.