فورمولا وان.. هاميلتون يتطلع لتحطيم رقم قياسي جديد

الفجر الرياضي

بوابة الفجر


بعد معادلته الرقم القياسي لعدد الألقاب التي يحرزها أي سائق على مدار مسيرته الرياضية، يطمح البريطاني لويس هاميلتون إلى الانفراد بالرقم القياسي من خلال الموسم الجديد الذي تنطلق فعالياته بعد غد الأحد بسباق جائزة البحرين الكبرى.

وعادل هاميلتون في الموسم الماضي الرقم القياسي محرزا اللقب السابع بالتساوي مع الأسطورة الألماني مايكل شوماخر.

والآن ، يترقب هاميلتون انطلاق فعاليات الموسم الجديد والذي يشهد عددا قياسيا من السباقات حيث ينتظر أن يتضمن 23 سباقا للمرة الأولى في تاريخ البطولة الشهيرة والعريقة.

ولكن آمال هاميلتون في الفوز باللقب الثامن في مسيرته مع فورمولا-1 ستصطدم بطموحات سائقين آخرين لديهم الرغبة والقدرة على الفوز باللقب العالمي مثل ماكس فيرستابن سائق فريق ريد بول حيث كان فريق ريد بول هو من خطف الأنظار خلال فترة الإعداد للموسم الجديد.

وتنطلق فعاليات الموسم الجديد بالسباق البحريني يوم الأحد المقبل وسط آمال وطموحات بأن تغطي المنافسة داخل المضمار في سباقات البطولة هذا الموسم على أجواء جائحة كورونا خارجه.

وكثر الحديث في الشهور الماضية بشأن رغبة وطموح هاميلتون للفوز باللقب العالمي الثامن في مسيرته الرياضية والانفراد بالرقم القياسي ، ولكن فترة الاختبارات التي سبقت الموسم الحالي كانت صعبة بالنسبة لمرسيدس.

ويبدو أن فيرستابن هو المنافس الأبرز لهاميلتون في الموسم الجديد بعدما قدم فريق ريد بول أداء جيدا في الاختبارات التي جرت على مدار ثلاثة أيام.

وفي المقابل ، يتطلع الألماني سيباستيان فيتيل إلى العودة بقوة من خلال الموسم الحالي مع فريقه الجديد أستون مارتن ، كما يتطلع الإسباني فيرناندو ألونسو إلى العودة للمنافسة بقوة على اللقب من خلال فريق ألباين علما بأنه فاز من قبل بلقب البطولة مرتين قبل سنوات.

ويعود اسم شوماخر إلى مضمار سباقات فورمولا-1 من خلال نجله مايك حيث يخوض البطولة للمرة الأولى وذلك من خلال فريق هاس.

ولكن ظلال جائحة كورونا ما زالت تلقي بظلالها على البطولة ، حتى الآن على الأقل.

وكان من المفترض أن تنطلق فعاليات الموسم الجديد للبطولة في وقت سابق من الشهر الحالي من خلال السباق الأسترالي ، ولكن هذا السباق تأجل إلى خريف هذا العام فيما ستنطلق فعاليات الموسم الجديد من خلال السباق البحريني.

وبهذا ، سيكون السباق البحريني بعد غد هو الاختبار الأول للفرق التي أجرت تغييرات طفيفة على سياراتها التي استخدمتها في 2020 ، وذلك استعدادا للتغييرات الهائلة في اللوائح ، والتي ستجرى في 2022 .

ولكن هذا قد يكون كافيا لإحداث الاتزان في رياضة تحسم من خلال أجزاء من الثانية.

ولدى سؤاله عن عدم ظهور مرسيدس بالشكل المناسب في الاختبارات التي سبقت الموسم ، وعن مشاكل أخرى ما يتعلق بالسيارة ، قال هاميلتون : "ربما في كل مكان، ليس بالضرورة أن أسميه معاناة. لم تكن السرعة بالدرجة الكافية فقط".

ووقع هاميلتون /36 عاما/ أخيرا على تمديد عقده لمدة عام واحد مع مرسيدس ليثير بهذا الجدل بأن الموسم الجديد قد يكون الأخير له في سباقات فورمولا-1 .

ويأمل فريق ريد بول أن يقترب من لقبي السائقين والفرق في الموسم الجديد بشكل أكبر من مرسيدس الذي أحكم قبضته على البطولة منذ 2014 .

ومع إضافة سيرخيو بيريز إلى الفريق كسائق ثان بعد فيرستابن ، يكون لريد بول سائق ثان يعادل فالتيري بوتاس السائق الثاني لفريق مرسيدس.

ويحرص فيرستابن /23 عاما/ على خوض التحدي بقوة في الموسم الجديد ، بعد ما وصفه بأنه أفضل استعداد له قبل بداية الموسم.

ورغم هذا ، أكد السائق الهولندي : "ولكن هذا لا يعني أي ضمانات، ولهذا ، سنتعرف من السباق الأول على وضعنا الحقيقي".

وبعد السباق البحريني ، ستتجه البطولة إلى مضمار إيمولا ، الذي سيستضيف أول سباقين يقامان في إيطاليا هذا الموسم ، كما استعادت البرتغال مكانها في جدول استضافة سباقات بطولة فورمولا-1 .

كما يعود السباق الهولندي لروزنامة البطولة بعد انتظار طويل ، وذلك في مايو المقبل ، وذلك بعد تأخيره لمدة عام بسبب جائحة كورونا.

وتشهد المملكة العربية السعودية السباق قبل الأخير في البطولة هذا الموسم ، قبل ختام فعاليات الموسم في أبو ظبي في 12 ديسمبر المقبل.

وقبل هذا ، سيكون ألونسو /39 عاما/ قد عرف ما إذا كانت عودته لعالم فورمولا-1 من خلال فريق ألباين مثمرة أم لا ، علما بأنه لن يكون السائق الأكبر سنا في البطولة هذا الموسم حيث يكبره سنا السائق الفنلندي الكبير كيمي رايكونن سائق ألفا روميو.

ويعلق فريق فيراري آماله في الموسم الجديد على سائقه تشارلز لوكلير وزميله الجديد كارلوس ساينث حيث يمكن لكل منهما أن يكون منافسا جيدا على المراكز الأولى في السباقات أكثر من كونه منافسا على لقب البطولة الغائب عن الفريق منذ سنوات طويلة.

ورحل ساينث عن فريق ماكلارين ، الذي تعاقد مع السائق دانيال ريتشاردو ليقود سيارة الفريق فيما يقود البريطاني الشاب لاندو نوريس السيارة الأخرى.

ويطمح الفريق إلى البناء على ما حققه في الموسم الماضي ، الذي احتل فيه المركز الثالث.

ويخوض فيتيل فعاليات الموسم الجديد مع فريقه الجديد أستون مارتين أملا في استعادة أمجاد الماضي عندما فاز باللقب مع ريد بول في أربعة مواسم متتالية من 2010 إلى 2013 قبل أن يقضي ست سنوات بلا أي ألقاب مع فريق فيراري.

وسيحظى فريق هاس أيضا بتشجيع ومساندة ألمانية من عشاق فورمولا-1 في ظل وجود مايك شوماخر /22 عاما/ نجل الأسطورة شوماخر وإن كانت فرص الفريق في المنافسة ضعيفة.