مؤلف «قارئة الفنجان»: لم أشاهد فيلم COUNTDOWN وفنجان قهوة وراء فكرتى

العدد الأسبوعي

بوابة الفجر
Advertisements


نجح مسلسل «قارئة الفنجان»، فى جذب الانتباه إليه بعدما تم عرضه مؤخرا على منصة شاهد الإلكترونية، وتصدر «Top 10» لأنه يقدم نوعا من الدراما المختلفة تدور قصته حول مجموعة من الأشخاص من مختلف الجنسيات تقابلوا فى حفل فى أولى الحلقات وقرروا تحميل تطبيق اسمه «قارئة الفنجان» لديه القدرة على أن يقرأ الفنجان ويتنبأ لصاحبه بأشياء كنوع من التسلية إلا أنه يقلب حياتهم رأسا على عقب ويبدأ فى إرسال رسائل مريبة وينهى حياتهم تباعا، ، فى إطار من الإثارة والتشويق، وهو العمل الذى رأى البعض أنه يتشابه مع الفيلم الأجنبى coumtdown، الذى يدور فى إطار رعب حول ممرضة تقوم بتحميل تطبيق على هاتفها الخلوى يدّعى قدرته على التنبؤ بتواريخ موت الأشخاص، تكتشف أن لديها فى الحياة 3 أيام فقط، وعندما يقترب العد التنازلى من الانتهاء، يتعين عليها البحث عن وسيلة للهروب من الموت خاصة أن التطبيق لا يمكن محيه وعندما حاولت التخلص من الهاتف بشراء آخر جديد تم تحميل التطبيق عليه دون إرادتها، وهو أيضا ما حاول فعله أبطال مسلسل قارئة الفنجان، وفى هذا الأمر أكد مؤلف العمل إياد صالح أنه لم يكن يعرف شيئا عن الفيلم قبل كتابة المسلسل، وحتى عرضه إلا أنه قرأ تغريدة فى تعليق على تويتر لشخص يقول: إن هناك تشابها بينهما فذهب لمشاهدة الفيلم، ولم يكن يعرف عنه شيئا، وأضاف أنه هناك بالفعل تطبيقات تقرأ الفنجان لمنزلها وأن الفكرة جاءت عندما كان يتناول فنجان قهوة مع السيناريست هانى سرحان، وأثناء حديثهما تم تناول فكرة قراءة الفنجان وماذا إذا تم إنشاء أبليكشن لقراءة الفنجان وكيف سيستقبله المواطنون، وأنه سيكون بدرجة تكنولوجيا عالية ويتبنأ بالأحداث ورغم أن الحديث كان بشكل ودى، لكنه تفاجأ بالسيناريست هانى سرحان يخبره بأنه قد وضع خطوطًا رئيسية لقصة مسلسل بهذا الاسم، وتم عقد جلسات عمل جمعتهم لوضع سيناريو الحلقات إلى أن خرجت للنور بهذا الشكل الذى أثار انتباه الجمهور، أما بخصوص الفيلم فهو يتنبأ بتوقيت وفاة الشخص الذى يحمل التطبيق وهو يختلف تماما عما تم تقديمه فى المسلسل، وأضاف إياد: «أى عمل به فكرة العرافة أو من يتنبأ بالمستقبل دائما لا يصدق كلامه وهذه التيمة قدمت فى العديد من الأفلام وعلى سبيل المثال فيلم «ويجا» كان أيضا عبارة عن لعبة تعطى كلمات بشكل رسائل للأبطال، وهذا لا يعنى أننا اقتبسنا المسلسل منه، ومثلما نقول إن تيتانيك هى روميو وجوليوت لكن على مركب وهذا ليس صحيحًا، وإنما تيمة الغيبيات لندرة تقديمها يجعل هناك مقارنات بسبب ندرة الإنتاج بين العالم العربى وبين الغرب».

على جانب آخر أكد صالح أن المسلسل فى البداية كتبت أحداثه فى بيروت وأبطاله ليسوا من جنسية واحدة وهو ما جعل انتشار المسلسل ونجاحه بالدول العربية يفوق التوقعات، وأنهى حديثه بأن المسلسل الذى عرض عبر إحدى المنصات فى 10 حلقات سيكون له جزء ثان بأبطال جدد مع الاستعانة ببعض الأبطال فى الموسم الأول، يذكر أن مسلسل «قارئة الفنجان» من بطولة أحمد فهمى ومحمود الليثى ورد الخال، باسم مغنية، يارا قاسم ومن إخراج محمد جمعة واتاج ايجل وجمال سنان.