Advertisements

قبيلة تعتبر الأمير فيليب "قائدها الروحي" تنعي وفاته بطقوس خاصة

بوابة الفجر
بينما ينعي البريطانيون وفاة الأمير فيليب دوق أدنبرة عن عمر يناهز 100 عام، ينضم إليهم مجتمع قبلي في جزيرة في المحيط الهادئ تبعد نصف الكرة الأرضية عن بريطانيا.

ولعقود من الزمان، كانت قريتان في جزيرة تانا بفانواتوا بسنغافورة تبجلان دوق إدنبرة باعتباره شخصية روحية شبيهة بالإله.

ووفقًا لـ "بي بي سي" تجمع، يوم الاثنين، العشرات من أفراد القبائل في حفل لإحياء ذكرى الأمير فيليب.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن زعيم قبلي قوله "الصلة بين الناس في جزيرة تانا والشعب الإنجليزي قوية للغاية... نرسل رسائل تعزية للعائلة المالكة وشعب إنجلترا."

وخلال الأسابيع القليلة المقبلة، سيجتمع القرويون بشكل دوري لإجراء طقوس للدوق، الذي يُنظر إليه على أنه "سليل معاد تدويره لروح قوية جدًا أو إله يعيش على أحد جبالهم"، كما يقول عالم الأنثروبولوجيا كيرك هوفمان الذي درس القبائل منذ السبعينيات.