الجامعة العربية: نتابع باهتمام وقلق بالغين التطورات الأخيرة في الصومال

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

أعلنت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أنها تتابع باهتمام وقلق بالغين التطورات الأخيرة في الصومال والوضع الراهن للحوار السياسي بين الحكومة الفيدرالية، وحكومات الولايات الإقليمية المختلفة، والأطراف الصومالية الأخرى، حول موضوع الانتخابات الوطنية. 

وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة للجامعة، بأن الجامعة تدعو في هذا السياق الأطراف الصومالية إلى التحلي بأقصى درجات الحكمة والتمسك بالحوار السياسي خياراً وحيداً من أجل التوصل إلى اتفاق جامع حول الانتخابات الوطنية القادمة، بما يصب في مصلحة الشعب الصومالي، ويعزز الاستقرار السياسي والأمني، ويساهم في استكمال مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد. 

وأكد المصدر، على التزام الجامعة الثابت بدعم الصومال والوقوف مع أهله على جميع الأصعدة لمساندته في تجاوز صعوبات المرحلة الحالية والتحديات المختلفة التي تواجه إعادة بناء مؤسسات الدولة، وتشجيع الوحدة الوطنية، ودفع عجلة الاستقرار والتعافي في ربوع البلاد.