سلامة: زيارة وزير الخارجية الأمريكي لفلسطين نتيجة طبيعية لجهود الدبلوماسية المصرية

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قال الدكتور حسن سلامة، أستاذ العلوم السياسية، إن زيارة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى فلسطين هو نتيجة طبيعية للجهد المصري الذي بُذل على مدار الأيام الماضية بعدما استطاعت مصر أن تضع القضية الفلسطينية في أولوية العالم والتأكيد على ضرورة أن يكون هناك تسوية عادلة وشاملة لحق الفلسطينيين.

وأضاف "سلامة" في اتصال هاتفي على فضائية "اكسترا نيوز" اليوم الثلاثاء أن وزير الخارجية الأمريكي تعهد أثناء حواره مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بضرورة حل الدولتين وتوجيه الجهود لإعادة إعمار غزة، مع عدم تغيير السياسة التقليدية التي تتعلق بضمان أمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها.

وأشار إلى هذه الزيارة ومن قبلها قرار وقف إطلاق النار هو نجاح للدبلوماسية المصرية وهذا ما اعترف به الرئيس الأمريكي جو بايدن في اتصاله الهاتفي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا أن مصر دولة قائد وأثبتت قدرتها في حل القضايا وأنها الدولة الأكثر قبولًا بين جميع الأطراف الفلسطينية.

وكان وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، إلى إسرائيل ضمن جولة إقليمية تركز على تثبيت وقف إطلاق النار، وفقًا لقناة سكاي نيوز عربية.

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، في وقت سابق، إن أنتوني بلينكن سيزور القدس ورام الله والقاهرة وعمان في الفترة من 24 إلى 27 مايو.

وأضافت الخارجية الأمريكية، أن بلينكن سيلتقي بنتنياهو وعباس والسيسي والملك عبد الله وزعماء آخرين في المنطقة.

وفي الساعات الأخيرة، نجحت المساعي المصرية في وقف إطلاق النار في فلسطين بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية، لتبدأ مرحلة جديدة من المفاوضات.

ووافق مجلس الوزراء الإسرائيلي، الخميس، رسميًا على مبادرة مصر لـ"وقف إطلاق نار متبادل غير مشروط" فوق قطاع غزة، فيما أكدت مسؤولو حركة حماس لشبكة CNN الموافقة على الاتفاق.

وفي الآونة الأخيرة، اشتد تبادل القصف الصاروخي بين إسرائيل والجماعات الفلسطينية من قطاع غزة، وتصاعد الموقف بعد المواجهات في المسجد الأقصى بالقدس الشرقية.