Advertisements

أڤيڤا والشركة العالمية للصناعات البحرية توقّعان اتفاقية شراكة استراتيجية جديدة

بوابة الفجر
أعلنت شركة أڤيڤا، الرائدة عالمياً في مجال البرمجيات الصناعية ودعم التحول الرقمي والاستدامة، والشركة العالمية للصناعات البحرية، عن توسيع نطاق التعاون القائم بين الشركتين عبر توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية جديدة.

وسوف تسهم الشراكة الجديدة في الارتقاء بالحلول الهندسية التي تستخدمها الشركة العالمية للصناعات البحرية، وذلك عبر تعزيزها بأحدث عمليات الإنتاج والتصنيع، وبما يسهم في تطوير أفضل المنتجات والخدمات للقطاع البحري في الشرق الأوسط وإفريقيا. ومن المقرر تنفيذ المشروع المشترك الجديد على مدار 10 سنوات بمشاركة كل من أرامكو السعودية، ولامبريل، وبحري، وهيونداي للصناعات الثقيلة، وذلك بهدف تحسين الابتكار والتحوّل الرقمي في إدارة دورة حياة المنتجات البحرية بالاستفادة من حلول أڤيڤا الهندسية الموحدة، وحلول أڤيڤا الرقمية لعمليات السفن والأحواض البحرية.

ومن المتوقّع أن يبدأ تشغيل المشروع بشكل كامل بحلول العام 2023، حيث تعمل الشركة العالمية للصناعات البحرية حالياً على وضع برنامج متطور ومسرّع للتحول الرقمي لضمان قدرتها على بدء العمليات التشغيلية في الحوض البحري باستخدام أحدث التقنيات المبتكرة. وسيساعد ذلك في تعزيز مرونة وكفاءة تنفيذ المشروع وتوفير قوة عمل مؤهلة ومجهّزة بأحدث الأدوات الرقمية بما يضمن سلامة وفعالية إنتاج السفن والربط الذكي لساحات السفن، وبالتالي تحسين المرافق بشكل مستمر ورفع كفاءتها التشغيلية. وتتعاون كافة الأطراف من خلال هذه الشراكة لتعزيز التحول الرقمي في العمليات الأساسية للشركة العالمية للصناعات البحرية ومرافقها، بينما ستعمل كل من أڤيڤا والشركة العالمية للصناعات البحرية على تعزيز الابتكار وتطوير التقنيات والحلول والخدمات الرقمية المستقبلية للقطاع البحري في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وفي هذه المناسبة، قال فتحي السليم، الرئيس التنفيذي للشركة العالمية للصناعات البحرية: «يمنح القطاع البحري أولوية متزايدة وأهمية كبرى للتحول الرقمي وأتمتة العمليات، وستقوم الشركة العالمية للصناعات البحرية بتوفير مجموعة واسعة من المنتجات المستدامة والمتطورة وعالية الجودة، والخدمات المبتكرة لإدارة دورة حياة المنتجات، لتقدمها للعملاء بأسعار تنافسية للغاية. وبصفتها أكبر حوض متكامل لبناء وصيانة السفن في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ستساهم الشركة العالمية للصناعات البحرية في صياغة ملامح القطاع ودعمه ليكون رائدًا على الصعيد العالمي وسباقًا في تطبيق الحلول الرقمية لإدارة ومراقبة وتشغيل عملياتنا الذكية».

يذكر أن أڤيڤا تساعد المؤسسات العاملة في القطاع البحري حول العالم في تعزيز قدراتها في مجال صناعة السفن بالاستفادة من حلولها المتكاملة، حيث تبحث شركات القطاع عن تقنيات التحول الرقمي التي تتسم بكفاءة الطاقة بينما تركز على أتمتة العمليات وتحسين العمليات التشغيلية وتعزيز الكفاءة من أجل مستقبل مستدام. كما أن المجموعة الواسعة من البرمجيات البحرية التي تقدمها أڤيڤا تلبي احتياجات جوانب التصميم والهندسة والتشغيل، مما يرسخ مكانة الشركة العالمية للصناعات البحرية وقدرتها على تحقيق أهدافها الرقمية.

بدوره، قال بيتر هيرويك، الرئيس التنفيذي لشركة أڤيڤا: «تقدّم أڤيڤا مجموعة متكاملة من الحلول المتقدمة لمشاريع التحول الرقمي الكبرى في القطاع البحري، ولدينا منصة متكاملة ترتكز على البيانات وتغطي جميع العمليات الرئيسية للشركة العالمية للصناعات البحرية، مما يؤهلنا لنكون شريكًا قويًا في مجال ابتكار التقنيات والخدمات فائقة التطور. كما نتطلع إلى القيام بدور أساسي في تمكين الشركة العالمية للصناعات البحرية من توفير حلول البيانات المتميزة لعملائها وتمكينهم من الاستفادة من قدرات التحليل المتطورة والمدعومة بالذكاء الاصطناعي، وبالتالي الوصول إلى المستوى الأمثل في تشغيل المرافق. وسوف نواصل ترسيخ هذه الشراكة والارتقاء بها لحقيق إنجازات بارزة على مدى السنوات المقبلة».