مصطفى ثابت: "امتلاك القدرة" كلمة السر لمصر في تعاملها مع الملفين الليبي والفلسطيني

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قال الدكتور مصطفى ثابت، رئيس تحرير موقع جريدة الفجر، إن العلاقات المصرية الليبية كانت وصلت إلى أسوأ حالتها من بعد عام 2011 بعد الانهيار الذي حدث في ليبيا وسحب السفير المصري.

وأضاف "ثابت" في حواره مع الإعلامي محمد موسى ببرنامج "خط أحمر" المذاع على فضائية "الحدث اليوم" مساء اليوم الجمعة: "اتفاجئنا بالرئيس السيسي وهو يصرح بأن منطقة سرت-الجفرة خط أحمر ويُعلنها بقوة ووضوح وأصر على القوة لأنها الخط الفارق في امتلاك القدرة، وهو نفسه ما حدث في الملف الفلسطيني فثقة الجانب الإسرائيلي في الموافقة على قرار وقف إطلاق النار بدون شرط أتت من امتلاك مصر للقدرة والقوة".

وأشار إلى أن دور أجهزة المخابرات المصرية لا يمكن لأحد أن ينكره والدليل تحركات اللواء عباس الكامل في مختلف الأصعدة والملفات الخارجي، مستطردًا: "الدولة الآن تعمل لا تتحدث، والدولة المصرية أصبحت مؤثرة في الشأن الليبي وكان لها دور في لم الشمل الليبي لما تمثله ليبيا من أمن قومي مباشر لمصر".

وأكد على الدور الكبير للدولة المصرية في إعادة الإعمار في ليبيا مثلما حدث في غزة، مضيفًا "المصري ناجح دائمًا في عملية البناء وهي دائما في دمنا والدولة المصرية بتكون مشاركه فيه بقوة لأي من الدول المحيطة".