Advertisements

المخرجة ربي عطية: فيلم “بيت اتنين ثلاتة" يسلط الضوء على تفاصيل بين الأم وابنتها

بوابة الفجر


أقيم ضمن فعاليات اليوم الرابع للدورة ال ٢٢لمهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة ندوة للمخرجة ربي عطية عقب عرض فيلمها المشارك بالمهرجان “بيت اتنين ثلاثة”وأدر الندوة الناقد محمد سيد عبد الرحيم.


قالت المخرجة اللبنانيه "ربي عطية" لقد قمت بتصوير الفيلم بعد إصابة ولدتي بالسرطان، بعد رجوعها من باريس،واستمر التصوير بالفيلم أربعة سنوات والفيلم هو محاولة لإستعادة طفولتي ومرحلة الاجتياح الأسرائيلي في الثمنينات، والعالم الاستهلاكي الذي سيطر علي كل جيلي من حياة استهلكية بدون خسارة وبدون تهجير مثلما فعل اهالينا مع الاجتياح حاولت المخرجة ان تسلط الضوء علي حياة ولدتها والصراع النفسي الداخلي الذي سببه التهجير والحرب والوحدة والغربة.


واوضحت المخرجة اثناء الندوة أنها كانت حريصة أن تصور فيلم عن علاقتها بأمها وبين المعركة المستمرة في الاستسلام الداخلي للأم لعدم رجوعها والاستقرار في الاردن.
وعبرت المخرجة عن افتقدها باحساس الجماعة والمكان حيث النشاة التي مازالت تتذكره رغم مرور السنين.

واكدت المخرجة أنها كانت حريصة علي الحالة الخاصة في الفيلم دون اي تجميل في المونتاج لذلك غيرت المونتير عدة مرات واستقرت. علي المونتيرة ساندرا التي كانت متحمسة علي ترك الفيلم بحالتة،مؤكدة انها حريصة ان تظهر امها بطريقة تناسبها وليست فرجة.

و في نهاية حديثها أوضحت أن الفيلم يسلط الضوء علي الحالة الداخلية الخاصة بين الام وابنتها.


يذكر أن مهرجان الاسماعيلية يقيمه المركز القومي للسينما برئاسة السيناريست" محمد الباسوسي" وتقام دورتة ال ٢٢ هذا العام في الفترة من ١٦ وحتي ٢٢ يونيو الجارى تحت رئاسة الناقد السينمائى" عصام زكريا ".و يقام هذا العام مع إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على أمن وسلامة ضيوفنا وجميع المشاركين بالمهرجان.

ويعد مهرجان الاسماعيلية أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي وأول المهرجانات العربية التي تتخصص في الأفلام الوثائقية والقصيرة، حيث بدأت أولى دوراته في عام1991