Advertisements

صدمة.. أول آثار قرار إثيوبيا على السودان بشأن الملء الثاني لسد النهضة

بوابة الفجر

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، أن إثيوبيا حجزت المياه عن السودان وكان يمكن تأجيل هذا الملء الاول، وحينما فتحت إثيوبيا البوابات السفلية للسد تسببت في تلوث مياه السودان، منوهًا الى أن إثيوبيا تسببت في جفاف وفيضات وتلوث مياه السودان في سنه واحدة.

وأضاف "عبدالعاطي"، خلال حواره مع الإعلامي خيري رمضان، ببرنامج "حديث القاهرة"، المُذاع عبر شاشة "القاهرة والناس"، أن تدخل الاتحاد الافريقي في هذه الأزمة لم يضف شيئًا، حيث إنه كان يحتاج مزيد من الوقت لفهم الأمور الفنية وما حدث من إثيوبيا تجاه السودان، كما أن الاتحاد كان متفرج ولم يقدم أي حل للأزمة.

وأوضح أن إثيوبيا لم يكن لديها أي إرادة سياسية وهربوا من اتفاق واشنطن، كما أنهم تهربوا وتحدثوا عن عدم قبولهم للاتفاق، مشددًا على أن تعنت إثيوبيا مستمر وتريد دائمًا البدء في المفاوضات من النقطة الأولى.

وكشف وزير الرى، عن أن هناك مشاكل فنية في السد وأن دراسته غير مكتملة وأمان السد وكفاءته قليلة، منوهًا الى أن السد كان مخطط تشغيله في 2014، واثيوبيا لن تقدر على الملء الثاني للسد كاملًا.