خاص| أول رد من "فتاة الفستان" بشأن تحويلها لمجلس تأديب وكذب روايتها

الفجر الفني

بوابة الفجر
Advertisements

ردت الطالبة حبيبة زهران، المعروفة إعلاميًا ب"فتاة الفستان" حول تحويلها لمجلس التأديب بكلية الآدب بجامعة طنطا، بعد تداول كذب روايتها حول تنمر بعض المراقبات عليها أثناء خروجها من لجنة الامتحان بسبب ارتدائها فستان.

وقالت "فتاة الفستان" في تصريح خاص لـ"الفجر" إن كل ما تداول حول تحويلها لمجلس تأديب عارف تمامًا من الصحة، موضحة" أن هذه إشاعات والأمر متروك للقضاء".

وأضافت "حبيبة"، أنها قدمت مستندات ودلائل على حدوث الواقعة وإنها تنتظر تحريات المباحث وحكم القضاء.

وكان الدكتور محمود زكي، رئيس جامعة طنطا، قرر إحالة واقعة الطالبة حبيبة زهران، في الفرقة الثانية بكلية الآداب جامعة طنطا، إلى النيابة العامة من أجل اتخاذ ما تراه مناسبا حيالها، وطالبت الجامعة جميع الأطراف عدم التطرق للموضوع حتي تنتهي النيابة العامة من التحقيق فيها وكشف ملابساتها، وذلك بعد الشكوى التي تقدمت بها الطالبة حبيبة إلى رئيس الجامعة بأنها تعرضت للتنمر من عدد من المراقبات أثناء أدائها الامتحان بالكلية.