وزيرة الصحة بعد تبرعها بالبلازما: "مجرد شكة بسيطة تفرق في أرواح الكثيرين" (فيديو)

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

أعربت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن سعادتها بكونها أول متبرع دائم للبلازما مع إطلاق المشروع القومي للبلازما ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للتصنيع والاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما.

وقالت "هالة" في تصريحاتها خلال كلمتها بالمؤتمر الصحفي اليوم الأربعاء عقب تبرعها للبلازما: "كنت أول متبرع دائم وكانت بالنسبة ليا مجرد شكة بسيطة ولكن تفرق في أرواح الكثير من المرضى".

وأضافت: "سيتم بداية من الغد فتح الباب للتبرع الدائم لكل المواطنين بحاجة جواك تتجدد كل 48 ساعة، يصح أننا نشارك بها المرضى ونتبرع بها لأنها تمثل إنقاذ لحياة الكثير من الناس".

وتابعت هالة زايد: "أدعوا المصريين للمشاركة لأي مواطن فوق 18 عامًا، حيث سيتم عمل كل الفحوصات الطبية وتأكيد على صحتك وخلوك من الأمراض المزمنة أو المعدية".

وأشارت إلى أن هذا المركز هو أحد المراكز ضمن مشروع عملاق تحت مبادرة الرئيس لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما والتي فيها علاج لكثير من الأمراض لأطفال كثير يعانون من اللوكيميا أو كبار السن الذين يعانون من أمراض الكلة والكبد أو المرضى الذين يعانون من الحروق نتيجة الحوادث.

وأكدت أن هذا المركز ضمن 6 مراكز تم تدشينهم وسيتم الوصول إلى 20 مركز مع نهاية العام لتصنيع منتجات غاية في الدقة، موضحة أن التبرع بالبلازما هو مشاركة إنسانية بدون تحمل أي أعباء مالية.