Advertisements

أوبك: السعودية تواصل رفع إنتاجها بزيادة 425 ألف برميل يومياً خلال يونيو

بوابة الفجر



 واصلت المملكة العربية السعودية زيادة إنتاجها من النفط الخام للشهر الثالث على التوالي خلال شهر يونيو/ حزيران 2021 على أساس شهري.

وكشفت التقرير الشهري لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" اليوم الخميس، ارتفاع إجمالي إنتاج النفط الخام السعودي بواقع 425 ألف برميل يومياً خلال شهر يونيو/ حزيران مقارنة مع الشهر السابق، لتستحوذ على 72.5% من الزيادة الناتجة في إجمالي إنتاج أوبك خلال الشهر والبالغة 586 ألف برميل يوميا.

وبلغ إجمالي إنتاج المملكة من الخام 8.906 ملايين برميل يومياً خلال يونيو/ حزيران 2021، مقارنة مع 8.481 مليون برميل يومياً في شهر مايو/ أيار، ومقارنة مع 8.122 مليون برميل يوميا في أبريل/ نيسان.

وعلى مستوى إنتاج "أوبك" خلال شهر يونيو/ حزيران 2021، سجل ارتفاعا بواقع 586 ألف برميل يوميا، ليصل إلى 26.034 مليون برميل يوميا، مقابل 25.448 مليون برميل يوميا في مايو/ أيار الماضي.

وجاء ارتفاع إنتاج "أوبك" خلال شهر يونيو/ حزيران 2021؛ مع قيام 10 أعضاء بزيادة إنتاجهم بقيادة السعودية، يليها الإمارات بواقع 40 ألف برميل يوميا مسجلة إنتاجا بلغ 2.68 مليون برميل يوميا.

وكانت أنجولا وإيران من بين الدول التي رفعت إنتاجها خلال الشهر الماضي بواقع 36 ألف برميل يوميا و33 ألف برميل يوميا على التوالي، ليصل إنتاج كل منهما إلى 1.115 مليون برميل يوميا و2.470 مليون برميل يوميا على الترتيب.

وفي المقابل، قلصت 3 دول إنتاجها، كان أبرزها العراق بواقع 10 آلاف برميل ليبلغ إنتاجها اليومي 3.938 مليون برميل يوميا، ونيجيريا بـ 8 آلاف برميل ليتقلص إنتاجها إلى 1.399 مليون برميل يوميا، ثم الجابون بانخفاض 7 آلاف برميل يوميا ليبلغ إنتاجها 173 ألف برميل يوميا.

وارتفع إنتاج السعودية من الخام، وفقا لبيانات "أوبك" المعتمدة على الاتصال المباشر مع الدول المصدرة للنفط، بواقع 383 ألف برميل يوميا خلال شهر يونيو/ حزيران 2021 على أساس شهري.

وأبلغت المملكة "أوبك" بأن إنتاجها خلال يونيو/ حزيران الماضي بلغ 8.928 مليون برميل يوميا، مقارنة مع 8.544 مليون برميل يوميا في شهر مايو/ أيار 2021.

وكشف مصدر في أوبك+، أمس الأربعاء، عن توصل المملكة العربية السعودية والإمارات إلى حل وسط وتسوية بشأن اتفاق أوبك+ لإنتاج النفط.

وأعلنت وزارة الطاقة والبنية التحية الإماراتية، في وقت لاحق من يوم الأربعاء، إنه لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق مع أوبك+ بشأن موقفها من تمديد اتفاق إمدادات النفط.

وتم إلغاء اجتماع مجموعة "أوبك+"، في 5 يوليو/ تموز الجاري؛ الخاص بإقرار سياسة جديدة للإمدادات النفطية بالأسواق العالمية، بعد تأجيل لمرتين متتاليتين.

وكان الخلاف بشأن تمديد إدارة الإنتاج في دول المجموعة إلى نهاية العام المقبل، بدلاً من موعد مقرر سابقاً في أبريل/ نيسان 2022.

وطرحت اللجنة الوزارية في أوبك+ خياراً يتمثل في زيادة الإنتاج مشروطاً بتمديد الاتفاقية الحالية إلى ديسمبر/ كانون 2022.