Advertisements

والد "منار" لوزير التعليم والتعليم: "حرام عليك بنتي ماتت بسبب التوتر"

بوابة الفجر
اتشحت المنوفية اليوم بالسواد حزنًا علي وفاة طالبة الثانوية العامة أثناء دخولها امتحان الفيزياء اليوم بمدرسة نصر عبدالغفور الثانوية بمنوف، ومن أمام مقابر قرية كفر بالمشط التابعة لمركز منوف، وقف "محمد عبد الباقي"، والد الطالبة "منار" يبكي بعد دفن ابنته بلحظات، حيث امتزج البكاء والدعاء لها. 

قال عبد الباقي، إن ابنته توضأت، وأدت صلاتها، وقرأت أية الكرسي، ثم توجهت من المنزل لآداء الامتحان، وبعد فترة قصيرة وصلته مكالمة هاتفية من إحدى المُدرسات، تخبره أن ابنته تعاني بعض الإعياء ونقلتها الإسعاف إلى مستشفى منوف العام، وعلى الفور خرج هائمًا على وجه إلى المستشفى كي يطمئن على ابنته.

يقول الرجل: "اكتشفت إنها متوفية وكانوا مش عارفين يعرفوني إزاي، بنتي ماتت قبل الامتحان على طول، بنتي كانت من المتفوقين دائمًا ودرجاتها كويسة، وكل البلد تشهد بأخلاقها وتربيتها وتفوقها وسط أصحابها، لكن الخبر كان صعب، وهعيش عمري كله حزين عليها".

وأضاف، والدة "منار" توفت قبل سنوات، وأعمام منار عطفوا عليها واعتبروها ابنتهم بعد فقدها الأم، فكانت طفلتنا المُدللة، ولا يوجد لدي أطفال سواها هي و"أحمد" الصغير، وقد تركته أمه وهو ابن شهور، فكانت "منار" بالنسبة له هي الأم التي تعطف عليه وتعمل على رعايته في مأكله ومشربه وكافة أموره.

وعبر "عبد الباقي" عن حزنه من وزير التربية والتعليم قائلًا: "ينفع كده بنات الناس يموتوا.. بسبب التوتر بنتي ماتت، وبلدنا كلها أتقهرت حِزن.. حرام عليك"، ودعا لابنته أن يرحمها الله ويتغمدها بواسع رحمته.

من جانه، نعى أحمد سويد، مدير مديرية التربية والتعليم بالمنوفية الطالبة وقال أنها توفت قبل بداية امتحان الفيزياء، وذلك بلجنة مدرسة نصر عبد الغفور الثانوية التابعة لإدارة منوف التعليمية، بعدما فاضت روحها إلى بارئها قبل بداية امتحان مادة الفيزياء صباح اليوم.

وأكد مدير المديرية أنه في تمام الساعه التاسعة وأربعين دقيقة صباح اليوم السبت 24 7 وأثناء دخول الطالبة المتوفية اللجنة أصيبت بحالة إغماء، وعلى الفور تعاملت الزائرة الصحية، لإفاقتها وإجراء إسعافات أولية لها، فضلًا عن استدعاء سيارة الإسعاف فورًا وانتقلت لمستشفى منوف العام لإسعاف الطالبة، لكن فاضت روحها إلى خالقها إثر هبوط حاد في الدورة الدموية.

ونفى "سويد" ما تردد على بعض المواقع الإخبارية والصفحات بشأن وفاة الطالبة بسبب صعوبة امتحان الفيزياء، على الرغم أنها نُقلت إلى المستشفى قبل بدء اللجنة الساعة العاشرة صباحًا.

حصلت جريدة الفجر علي اول صوره الطالبة منار محمد سعده طالبة الثانوية العامة بالمنوفية المتوفاة أثناء دخولها امتحان الفيزياء وقد جاء بالتقرير الطبي الذي يصف حالة المتوفاة انها حضرت المرحومة إلى استقبال مستشفى العام لتوقيع الكشف الطبى عليها، وتبين أن النبض غير محسوس والضغط غير مسموع مع اتساع كامل بحدقة العين وعدم استجابتها للضوء ولا توجد أى علامة من علامات الحياة، وعليه تم نقل المذكورة إلى المشرحة وإبلاغ النيابة باتخاذ اللازم".

وشيع المئات من أهالي قرية كفر بلمشط التابعة لمركز منوف بمحافظة المنوفية، جثمان الطالبة "منار محمد سعده"، التي توفيت اليوم الأحد أثناء دخولها امتحان الفيزياء بالمنوفية بمدرسة نصر عبدالغفور الثانويه بنات بمدينة منوف، كانت برفقة صديقاتها أثناء صعودهم اعلي درجات السلم الي لجنة الامتحان، وسط حالة من الحزن الشديد بين المشاركين في تشييع الجثمان إلى مثواه الأخير.

وكشف الدكتور فيصل جودة وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، تفاصيل وفاة طالبة الثانوية العامة بمنوف، مؤكدا أنه استقبل إخطارا بسقوط طالبة في حالة إغماء قبل دخول امتحان الثانوية العامة، وجرى الدفع بسيارة إسعاف ونقل الطالبة إلى مستشفى منوف العام لتوقيع الكشف الطبي عليها ليتبين وفاتها.

سبب وفاة طالبة الثانوية.. هبوط حاد
وأضاف وكيل وزارة الصحة بمحافظة المنوفية أنه تبين من خلال الكشف الطبي وفاة الطالبة بهبوط حاد في الدورة الدموية، مؤكدا أن المستشفى لم يتأخر في تقديم كل الدعم الطبي لمحاولة إنقاذها ولكنها توفيت، داعيا الله لها بالرحمة والمغفرة وأن يلهم أهلها الصبر والسلوان.

ولقيت طالبة في الثانوية العامة مصرعها، اليوم السبت، أثناء دخولها لجنة امتحان الفيزياء بمحافظة المنوفية.

وأكد مصدر مسؤول، أنه جرى إخطار قسم الشرطة، بوفاة طالبة تدعى منار محمد عبدالباقي، أثناء دخول الطالبة مدرسة ناصر عبدالغفور بمدينة منوف، لأداء امتحان الفيزياء للثانوية العامة، مؤكدا أنه بعد نقلها إلى المستشفى وتوقع الكشف الطبي عليها تبين وفاتها.

تلقى اللواء أحمد فاروق القرن مدير أمن المنوفية، إخطارا من مأمور مدينة منوف، يفيد بوفاة طالبة في الثانوية العامة تدعى «م.م.ع» 17 سنة، مقيمة بقرية كفر بلمشط، أثناء دخولها امتحان الفيزياء في الشهادة الثانوية، وجرى تحويلها إلى المستشفى لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتبين وفاتها في الحال، وتم إخطار النيابة لمباشرة التحقيقات حول الواقعة.

وسادت حالة من الحزن الشديد بين الطلاب والمدرسين في المدرسة، بعد وفاة الطالبة، كما نعت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، الطالبة، داعين الله أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يلهم ذويها الصبر.