Advertisements

استشاري: أبو الريش من أوائل المستشفيات المتعاونة مع مراكز خارجية (فيديو)

قالت الدكتورة هالة أغا، رئيس وحدة القلب بمستشفى أبو الريش الجامعي، إن متابعة المرضى بعد إجراء عمليات القلب يحددها الطبيب المتخصص وقد تكون كل 3 أشهر أو كل سنة، منوهة بأن وحدة القسطرة في المستشفى تعاملت مع 18 مريضا عن طريق التدخل الهجين سواء عن طريق وضع سدادات عن طريق فريق متكامل من أطباء قلب الأطفال بدون وضع المريض على مكنة القلب الصناعي.


وأضافت “هالة"، خلال لقائها مع الإعلامي علي الطواب؛ ببرنامج "شارع القلب" عبر فضائية "الحدث اليوم"، مساء السبت، أن التدخل الهجين يحقق أقل العواقب للمريض، مضيفة: "الطفل الذى لا نستطيع التدخل مع بالقسطرة يتم التدخل بالهجين".

وأوضحت رئيس وحدة القلب بمستشفى أبو الريش الجامعي، أن مستشفى أبو الريش من أوائل المستشفيات التي لديها تعاونيات مع مراكز في إيطاليا وألمانيا منذ 1992، وهناك خبراء يأتون لعمل ورش عمل وهناك زيارات مستمرة للمركز الهدف منها تبادل الخبرات، منوهة أنه من الضروري الكشف المبكر لأمراض القلب لدى الأطفال للعلاج بشكل سريع، كما أن المتابعة شيء مهم.