الجيش التونسي يمنع "الغنوشي" من دخول البرلمان

عربي ودولي

راشد الغنوشي
راشد الغنوشي

حل راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب، أمام بوابة مقر البرلمان في باردو.

وقد قامت عناصر الجيش التونسي بمنع الغنوشي وعدد من قيادات حركة النهضة من دخول البرلمان.

وكان الجيش المتمركز أمام مقر مجلس النواب، قد شدد على أنه لا يتلقى أوامره سوى من رئيس الجمهورية بصفته القائد الأعلى  للقوات المسلحة.

ومن جهته، فقد تحول رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد في الساعات الأخيرة من مساء الأحد، إلى شوارع العاصمة التونسية.
وقد تزامن حضور سعيد مع تواجد حشود المواطنين الذين احتفلوا بقرار تجميد البرلمان وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي.

وقد  قام المواطنون بإلقاء التحية على الرئيس، الذي أكد على أن قراره مبني على القانون، مضيفا أنه لن يتراجع فيما يقوم به، كما ورد على لسانه.

كما شدد سعيد على أنه ليس انقلابيا كما يروج لذلك، مشيرا إلى أنه سيحمل المسؤولية أمام المحاكم لكل من يتطاول على رئيس الدولة ورموزها.

جدير بالذكر، أن رئيس الجمهورية قيس سعيد قد قام بتجميد عمل البرلمان التونسي، وكذلك إقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، وذلك مساء يوم الأحد 25 جويلية 2021، الموافق لذكرى عيد الجمهورية التونسية.