Advertisements

ماهر فرغلي: زمن الإخوان انتهى بعد سقوطهم في مصر (فيديو)

بوابة الفجر
قال ماهر الفرغلي، الخبير في شؤون الحركات الإسلامية، إن تونس تعتبر دولة هامة بالنسبة لتنظيم الإخوان، وذلك ما سيدفعهم لطرح المواجهة بداعي الشرعية والحفاظ عليها، واستخدام العنف عبر الأجنحة المسلحة السرية.

وأضاف «الفرغلي» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج "صالة التحرير"، المذاع على قناة "صدى البلد"، أنّ السلاح السري لجماعة الإخوان تنامي في الفترة الأخيرة بسبب سيطرة الجماعة على وزارة الداخلية، مشيرًا إلى أنها قد تستخدم أيضًا تنظيمي القاعدة وداعش لتحقيق أهدافهم..

وتابع الخبير في شؤون الحركات الإسلامية أن فكرة الاغتيالات للرموز السياسية التي تنتهجها جماعة الإخوان ستحدث في الأيام المقبلة لأنها تعبر عن نهج تتبعه الجماعة خلال تاريخها سواء في مصر أو تونس، مضيفا أن راشد الغنوشي، زعيم حزب النهضة، حينما عاد من المنفى استقبلوه أتباعه بنشيد «طلع البدر علينا» كأنه نبي.

وأردف "الفرغلي" أن سياسات جماعة النهضة التونسية تسببت ف انهيار المجتمع، وفكرة الاعتصام ستستمر طالما يعتقدون أنهم لم يتسببوا في كارثة في تونس، مضيفا أن حركة النهضة ستقدم على حركة اغتيالات ردا على قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد.

واستطرد الخبير في شؤون الحركات الإسلامية أن السيناريوهات المتوقعة لجماعة الإخوان ستأتي بمناداة الشارع التونسي للنزول إلى الشوارع ومحاولة إحباط قرارات الرئيس، أو استخدام العنف لفرض وجودهم بالقوة، مشيرا إلى أن زمن الإخوان انتهي منذ أن سقطوا داخل مصر، وفشلوا في مختلف دول العالم، وكل ما يفعلوه هو عبارة عن تخبط وعدم فهم للشارع.