Advertisements

"الصحة" تعلق على مشاهد الزحام داخل المعامل المركزية للوزارة

بوابة الفجر
قال الدكتور محمد عبدالفتاح، رئيس الادارة المركزية للطب الوقائي بوزارة الصحة، إن مشاهد الازدحام في المعامل المركزية لوزارة الصحة للراغبين في السفر، حدثت بسبب أن الشهادات التي حصل عليها المواطنين في بادئ الامر، لم يكن الغرض منها التوثيق، بل كانت بغرض توثيق تلقي اللقاحات".

وتابع "عبدالفتاح"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج "كلمة أخيرة"، المذاع على فضائية "on"، مساء الثلاثاء: "كانت الشهادات باللغة العربية وجزء من تلك الشهادت فقط كان باللغة الانجليزية للوافدين،ومقدمة للسفارات المختلفة، ولم يكن الهدف منها التوثيق بغرض السفر ". مشيرًا إلى أنه فور إشتراط بعض الدول لحصول المسافرين على شهادات تفيد بتلقي اللقاح،جري توثيقها من وزارة الصحة، لكن الاعتماد للسفر يتم من خلال مكاتب وزارة الخارجية.

وأضاف: "الناس بدأت تروح توثقها في مكاتب الاعتماد في وزارة الخارجية بختمها بغية توثيقها للسفر، رغم أن كل المحافظات كلها بها مكاتب للخارجية، لكن إجراءات التوثيق تتم أيضًا في السفارات الموجودة في العاصمة، ومن ثم الناس بتيجي من المحافظات عشان عملية التوثيق يعد مكاتب الخارجية من السفارات".

وشدد على أن مراكز التطعيم الدولية بغرض السفر ستكون جاهزة خلال أيام للمسافرين "الشهادات الاصلية كانت لتوثيق التطعيم فقط ومع إشتراطات السفر رغب الملقحون في توثيق الشهادات