Advertisements

برلمانية توضح أهمية مؤسسات الإفتاء المجتمعية والدينية

بوابة الفجر
قالت النائبة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، إن المؤتمر العالمي لدور وهيئات الإفتاء في العالم، يساهم بشكل كبير في مكافحة تفشي الفتن والأفكار المتطرفة التي تشوه وتحارب الدين الاسلامي بين الحين والآخر.

جاء ذلك خلال بيان الصادر لها أشادت فيه بفعاليات المؤتمر الذي تنظمه حاليًا دار الإفتاء المصرية تحت عنوان "مؤسسات الفتوى في العصر الرقمي"، وذلك بحضور الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية.  

وأكدت عبد الحليم، أن مؤتمر الإفتاء العالمي يساهم بشكل كبير في زيادة الوعي بأهمية عامل الرقمنة ومردودها على المؤسسات الإفتائية ودورها في المجتمعات، وما يتطلبه ذلك من تطوير مستمر على المستوى التقني للمؤسسات الإفتائية لمواكبة عصر الرقمنة.

وأشارت، إلى أنه منذ أن تولى الرئيس السيسي حكم البلاد وهو يسعي دائما على إرساء ونشر القيم النبيلة من تسامح وحرية اختيار وقبول الآخر، وكذلك البناء والتنمية والتعاون، بما يرسخ من مكانة مصر كمنارة للوسطية والاعتدال في العالمين العربي والإسلامي والعالم أجمع، مشددة على أهمية هيئات الإفتاء في نشر الفهم الواقعي لصحيح الدين.