Advertisements

سقطت من الطابق الـ14 ورأسها تهشمت.. حكاية وفاة سيدة بالمرج في ظروف غامضة

بوابة الفجر
أثارت واقعة إلقاء ربة منزل نفسها من الطابق الرابع عشر الغموض، لاسيما مع تعدد الروايات واختلاف الأقاويل حول الأسباب والتفاصيل المتعلقة بالحادث، فاختلفت ما بين الانتحار والمعاناة بسبب المرض نفسي، لذا تواصلت "الفجر" مع أحد شهود العيان على الواقعة للوقوف على ملابساتها وكشف أحداثها.

الضحية تعاني من مرض نفسي
وكشف شاهد العيان، أن الضحية تدعى "ندى"، ربة منزل، وتبلغ من العمر 40 عامًا، ولديها ابن يبلغ من العمر 15 عامًا، ويعيش معها بعد طلاقها من زوجها، وكانت تتمتع بحسن السمعة والسلوك ولكن بعد طلاقها منذ ثلاث سنوات من زوجها أصيبت بمرض نفسي هو "نفصام في الشخصية"، الأمر الذي جعل أسرتها تدخلها إلى مصحة نفسية للعلاج، مضيفًا أنها تلقت العلاج داخل المصحة وخرجت منذ شهور.

تفاصيل يوم الواقعة
وأشار إلى أنه في يوم الواقعة كانت عائدة من السوق ولم يبدو عليها أي علامات مرض، وبعد صعودها لم تمر ربع ساعة حتى سقطت من شرفة منزلها بالطابق الرابع عشر، وهي مرتدية ملابسها (عباءة سوداء اللون) وسط بركة من الدماء، تاركة خلفها نجلها الوحيد وأسئلة وشكوك حول وفاتها.

وأوضح أنه لازال أهالي المنطقة في حالة من الصدمة، ولم يتخيل أحد أن تنتحر وهناك أقاويل أخرى أنها انتحرت بسبب مرضها النفسي بسبب طلاقها، مضيفًا: "ربنا اللي عالم بحالها".

وتعود أحداث الواقعة عندما تلقت غرفة عمليات النجدة بالقاهرة بلاغًا من الأهالي بوجود جثة بأحد الشوارع لسيدة بمنطقة المرج، وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن وعثر على جثة سيدة مهشمة الرأس بالكامل وبها كسور بجميع أنحاء الجسد، وقال شهود عيان إن السيدة سقطت من أعلى عقار مكون من 14 طابقًا، وحُرر المحضر اللازم بالواقعة وإحالته للنيابة العامة.