Advertisements

لم يشارك في جنازتها أحد من الفنانين.. اللحظات الأخيرة في حياة بهيجة حافظ

بوابة الفجر

أول مخرجة مصرية، وأول من مارس فن تأليف الموسيقى التصويرية للأفلام السينمائية، فهي رائدة من رواد الفن في الزمن الجميل هي بهيجة حافظ، التي تمر ذكرى ميلادها اليوم.

كانت مسيرة بهيجة حافظ، حافلة بالنجاحات والصراعات، حتى أنها قالت في إحدى لقاءاتها "مفيش أمان في الدنيا حتى لنفسك"، ابتعدت بهيجة عن السينما، لكنها ظلت على عهدها مع الموسيقى.

كانت أسست أول نقابة عمالية للموسيقى عام 1937، والتي ظلت موجودة حتى عام 1954، بعد ذلك أقامت صالونها الفني الذي انعقدت فيه الندوات، وقدمت فيه المواهب الغنائية، وتحول الصالون إلى جمعية ثقافية كانت تضم حوالي 50 ألف كتاب في مجالات الأدب والفنون، و3 آلاف مقطوعة موسيقى، كذلك مجموعة نادرة من كتب القانون والتاريخ والفلسفة، إلى جانب مجموعة نادرة من الآلات الموسيقية واللوحات النادرة.

سكنت الدنيا حول بهيجة، فلم يطرق بابها سوى عدد من معارفها، وقيل إن الجيران اكتشفوا وفاتها في 13 ديسمبر 1983 بعد يومين من الوفاة، ولم يمشي في جنازتها أحد من الفنانين.