Advertisements

وكيل إسكان البرلمان يكشف لـ "الفجر" أبرز الوزراء المتوقع مغادرتهم

بوابة الفجر
قال المهندس إيهاب منصور، وكيل لجنة الإسكان والمرافق العامة والتعمير بمجلس النواب، إن الآداء العام لبعض الوزرات لا يرتقي لطموح أعضاء مجلس النواب أو ما تسعى إليه الدولة المصرية، مؤكدًا على ضرورة مغادرة هؤلاء الوزارة في التعديل الوزاري المرتقب.

وأضاف "منصور" في تصريح خاص لـ "الفجر" أن هناك عدد من الوزراء يبذلون مجهود ملحوظ في القطاعات المنوطة بطبيعة عملهم، ويأتي في مقدمة هؤلاء الوزراء الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان، وهناك تحركات إيجابية في هذا القطاع الهام ويظهر ذلك جليًا من خلال المشروعات العمرانية التي يتم تشييدها فضلًا عن التسهيلات المُقدمة للمواطنين فيما يخص مشروعات الإسكان الجديد.

وأشار وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان، إلى أنه يتوقع مغادرة كل من وزير التعليم الدكتور طارق شوقي، ووزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، ووزير التموين الدكتور على المصليحي، خلال التعديل الوزاري المرتقب، والإبقاء على كل من وزير الإسكان الدكتور عاصم الجزار، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعي.

وأوضح عضو مجلس النواب، أنه من الممكن دعوة مجلس النواب لجلسة طارئة في حال إجراء التعديل الوزاري المرتقب، ولم يتم إخطار المجلس بشئ حتي الأن، ولكن ليس هناك ما يمنع من دعو المجلس لجلسة استثنائية.

يُذكر، أن مواد الدستور واللائحة الداخلية للبرلمان، حددت الخطوات التى يتم اتباعها لاتمام التعديل الوزارى، حيث تتضمن إجراء مشاورات داخل السلطة التنفيذية بين رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء قبل الحصول على موافقة البرلمان.

ووفقا لنص المادة 147 من الدستور فإن التعديل الوزارى يمكن أن يتم بناء على طلب من رئيس الجمهورية لكنه يتطلب خطوتين هما، التشاور مع رئيس الوزراء، وموافقة مجلس النواب بالأغلبية المطلقة للحاضرين وبما لا يقل عن ثُلث أعضاء المجلس.