موجز البرلمان| نطالب بالتحقيق في نتائج بعثة الألعاب الأولمبية 2020

أخبار مصر

بوابة الفجر
Advertisements

نشرت بوابة "الفجر" الإلكترونية، على مدار الساعات الماضية، عددًا من الأخبار البرلمانية والأحداث الهامة التي تخص مجلسي الشيوخ والنواب.. نعرض أهمها في نشرة " موجز البرلمان"، ومنها:

نائب يطالب بتشكيل لجنة للتحقيق بنتائج بعثة الألعاب الأولمبية 2020
تقدم المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ، ومساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، باقتراح برغبة إلى المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس مجلس الشيوخ موجه إلى كلا من رئيس مجلس الوزراء، ووزير الشباب والرياضة، وذلك بشأن ضرورة تشكيل لجنة عاجلة للتحقيق في نتائج البعثة المصرية بالألعاب الأوليمبية 2020، ووقائع متعلقة باتحاد رفع الأثقال.

وأوضح الجندي، في بيان له، أن المصريين عقدوا آمالا كبيرة على البعثة الأوليمبية هذا العام للحصول على عدد أكبر من الميداليات في أولمبياد طوكيو إلا أن هذه الآمال اصطدمت بالواقع وهو عدم التأهيل الجيد للاعبين المشاركين في البطولة إلى جانب أسباب واهية أدت إلى استبعاد لاعبين آخرين تجنسوا بجنسيات أخرى وحصلوا على ميداليات ذهبية ولعل خير مثال لتلك الفاجعة الكبرى التي اشترك فيها اتحاد رفع الأثقال بعدما استغنى عن اللاعب فارس إبراهيم حسونة وهو نجل البطل الأوليمبى إبراهيم حسونة والذى مثل مصر في ثلاث دورات أولمبية.

وتابع: هذا الأمر يحتاج للكشف بشفافية تامة عن مشاركة البعثة المصرية في الألعاب الأوليمبية 2020 بطوكيو، لاسيما وأنها الأضخم في تاريخ المشاركات المصرية، وهناك الكثير من المعلومات المنتشرة عبر منصات التواصل الاجتماعي وتصريحات للاعبين والمسئولين في وسائل الإعلام المصرية والعالمية تتعلق بالمشاركة المصرية، مما يثير العديد من الملاحظات المتعلقة سواء بتكلفة الإعداد على الفرق المختلفة، ومنها الخاصة باتحاد رفع الأثقال المصري والذي تم حرمانه من المشاركة نتيجة أخطاء داخلية تتعلق بفضيحة للمنشطات.

وطالب عضو مجلس الشيوخ، في اقتراحه بضرورة الكشف عن التكلفة المالية الكاملة للاستعدادات لكافة الألعاب المشاركة، وكذلك تقييم أداء البعثات المختلفة لكافة الألعاب قياسا بالخطط المستهدفة المسبقة قبل انطلاق المسابقات.

كما طالب النائب حازم الجندي، بالتحقيق في وقائع متعلقة باتحاد رفع الأثقال بعد تصريحات اللاعبتان شيماء خلف وسارة سمير، فيما يتعلق بقضية المنشطات، وتورط بعض أعضاء الاتحاد فيها وأنهم يتاجرون في المكملات الغذائية والتي اعتبرها الاتحاد الدولي للعبة منشطات وعلى أثرها تم إيقاف الاتحاد المصري لرفع الأثقال وفقدت مصر ميداليات مؤكدة فضلا عن ضرورة الكشف عن آليات اختيار اللاعبين في مختلف الألعاب.

واقترح عضو مجلس الشيوخ، التحقيق فيما هو منتشر في مختلف وسائل الإعلام عن بعض المخالفات في طريقة اختيار اللاعبين في بعض الألعاب، وإعلان نتائج التحقيقات للجنة تقصي الحقائق بشفافية على الرأي العام المصري لتوضيح كافة الملابسات وجلاء للحقيقة، لضمان عدم استخدام معلومات مضللة لإثارة الرأي العام المصري.

بعد أزمة تهريب المنشطات.. برلماني يبعث برسالة نارية لإدارة الأندية
أثنى النائب أحمد مهني، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، على الدور الذي تبذله وزارة الرياضة والشباب في نبذ العنف والتعصب الكروي والاحترام بين جماهيري قطبي الكرةالمصرية "الأهلي والزمالك".

وأكد مهني، خلال البيان الصادر له، على ضرورة عدم الانسياق خلف مايتم كتابتة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن هناك البعض يستغل هذه المنصات لزرع الفتن والتعصب بين جماهير قطبي الكرة المصرية؛ لتحقيق أهداف شخصية بزعزعة الاستقرار في المجتمع ككل.

وأشار وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إلى أن جماهير الكرة أصبحت تعانى من أزمات غير مسبوقة تجاه بعضها البعض، فالتشجيع بينها لم يعد قاصرًا على استخدام مفردات بث الحماسة للاعبين، بل أصبح السباب وتبادل الاتهامات والعنف هو السمة الغالبة على بعض المشجعين، ولذلك لابد من زيادة الوعي والتوعية للجماهير من خلال شتي الطرق والوسائل، فضلا عن نشر وتدعيم القيم الرياضية الإيجابية التي تضع روح المنافسة في خدمة التنمية الصحيحة للعلاقات الإنسانية.

وشدد على الدور المهم لإدارة الأندية خلال الفترة المقبلة؛ لتقويم وتهذيب لاعبيها أولًا قبل البحث عن الجمهور، خاصة مع أزمة توريط لاعبي أثقال مصر في "تهريب منشطات"، مما يتسبب في تهديد لاعبي مصر بالإيقاف لعامين آخرين بعد نهاية فترة الإيقاف الحالية، بسبب هذا الأمر، مطالبًا بفتح التحقيقات الكامل من قبل الجهة المختصة ومحاسبة المُتسبب في ذلك، خاصة وأنهم يمثلون الدولة المصرية في الخارج، كما أنه تم ملاحظة خروج بعض الاعبين والإداريين عن الروح الرياضية وهذا يتسبب فى شحن وتأجيج الجماهير البعض ضد البعض.

ووجه البرلماني رسالة إلى إدارة الأندية: "لابد أن تكونوا خط دفاع عن القيم والمبادئ والروح الرياضية"، مشددة على ضرورة قيام المسئولين بمحاسبة مدعى الإعلام الجدد الذى انتشروا فى البرامج والمنصات الإعلامية في الفترة الأخيرة، وخاصة المنتمين للأندية وهم أحد أسباب هذا الشحن والتعصب الأعمى، كما أن هذه الممارسات تعتبر جديده على الكرة المصرية خلال السنوات الأخيرة.

رئيس حزب المؤتمر عن قرار زيادة سعر الخبز المدعم: لابد من اتخاذه
أشاد الربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، ورئيس الهيئة البرلمانية للحزب بمجلس الشيوخ، بالرسائل السياسية والشعبية التي بعث بها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاحه المدينة الصناعية الغذائية، سايلو فودز في السادات، وفي مقدمتها طمأنة ملايين المصريين على حصة مصر في مياه النيل، والتأكيد أنها لن "تقل إن شاء الله".

ونوه صميدة في بيان اليوم، بالتصريحات الواضحة والقوية للرئيس، وفي مقدمتها أن تطوير قرى الريف المصرى ضمن مبادرة "حياة كريمة" أثارت دهشة العالم أجمع والذين يتساءلون كيف ستدخل بالتطوير على "قرابة نصف مصر"، مؤكدا أن مثل هذه المشاريع العملاقة الضخمة، وغير المسبوقة لم تكن لتتم لولا وجود إرادة رئيس قوي وشعب مؤمن بالتغيير والإصلاحات.

وشدد رئيس المؤتمر، على الرسالة الأخرى التي قالها الرئيس بضرورة الحفاظ على ما تبقى في مصر من أرض زراعية وهذا يعني منع التعدي نهائيًا على الأرض الزراعية مستقبلا.

وأكد صميدة، أهمية تصريحات الرئيس بشأن زيادة سعر رغيف العيش، مؤكدا أنه قرار جريء وشجاع من الرئيس كان لابد من اتخاذه لاستكمال منظومة الإصلاح الاقتصادي، التي انتهجته الدولة المصرية في سبيل المزيد من الازدهار والتقدم نحو الجمهورية الجديدة.

أما فيما يخص تنظيم الأسرة، فأكد الربان صميدة، أن الرئيس كان واضحا للغاية بقوله "مابقولش للناس متخلفوش.. لكن لابد من تنظيم الموضوع ده" وهو ما يعني الإحساس التام بخطر الزيادة السكانية وضرورة وضع رابط لها، ووضع نهاية لمثل هذه الزيادة التي تلتهم كل منجزات التنمية في البلاد.