Advertisements

والدة الطفل رشيد تكشف تطورات حالته بعد حقنة العلاج الجيني بالإمارات

الطفل رشيد
الطفل رشيد
كشفت هدى بدر، والدة الطفل رشيد، آخر تطورات الحالة الصحية لنجلها رشيد بعد سفره إلى الإمارات العربية المتحدة لتلقي حقنة ضمور العضلات الشوكي.

وقالت "هدى" في اتصال هاتفي مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج "مساء دي ام سي" المذاع على فضائية "دي ام سي" اليوم الأربعاء إن رشيد أخذ اليوم حقنة العلاج الجيني، وهو الآن بحالة جيدة وانتقل إلى غرفة عادية ومن المقرر أن يخرج من المستشفى غدًا.

وأضافت أن رشيد سيخضع إلى برنامج تأهيلي لمدة 3 شهور، ولديه متابعة بعد أسبوع لعمل بعد التحليلات قبل أن يقوم برحلة العلاج الطبيعي من مرتين إلى ثلاث مرات في المستشفى، موجهة الشكر إلى كل شخص قام بالمساهمة بالتبرع لرشيد والتي كانت السبب في بدأ الدولة في علاج الأطفال المصابين بهذا المرض.

وحُقنت اليوم ثاني طفلة مصابة بالضمور العضلي الشوكي، بالعلاج الجيني، وذلك اليوم الأربعاء، بمركز العلاج بمستشفى معهد ناصر، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لعلاج مرضى الضمور العضلي.

وأوضح مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تم استقبالها بالعيادات التي تم تخصيصها لاستقبال مصابي الضمور العضلي الشوكي من الأطفال، على مستوى الجمهورية، بلغ 1740 حالة وجار إجراء الفحوصات الإكلينيكية اللازمة والفحوصات الچينية والبيولوچبا الجزئية، ثم تحويل من يتم تشخيصهم بالضمور العضلي الشوكي واكتمال الملف الطبي الخاص بهم، إلى اللجنة العلمية العليا، برئاسة الدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والتي تضم أساتذة من كل من (وزارة الصحة والسكان والجامعات المصرية والخدمات الطبية للقوات المسلحة)، لتقييم تلك الحالات، تمهيدًا لتلقي العلاج.

وأشار إلى أن مركز علاج الضمور العضلي الشوكي يعد بمثابة وحدة مستقلة كاملة داخل مستشفى معهد ناصر، حيث تم تجهيزه على أعلى مستوى وفقًا للمعايير العالمية في مكافحة العدوى ومعايير الجودة، حيث يضم غرفة عناية مركزة، غرفة لتحضير وتجهيز العلاج الچيني، وغرف للمتابعة، مضيفًا أنه تم تخصيص ٣ مراكز لعلاج الضمور العضلي في مصر شملت (مركز مستشفى معهد ناصر، مركز بمستشفى الجلاء العسكري، ومركز بمستشفى عين شمس الجامعي).

وأضاف أنه تتم متابعة حالة الأطفال المصابين بالضمور العضلي الشوكي بعد الحقن بالعلاج الچيني، من قبل استشاريين في تخصصات (مخ وأعصاب، أطفال، تغدية وعلاج طبيعي) وذلك أسبوعيًا على مدار ٣ شهور.

ولفت إلى تخصيص الخط الساخن ١٠٦ لتلقي استفسارات المواطنين حول المبادرة، وطرق تلقي العلاج للحالات المصابة من الأطفال بعد تقييمها، مضيفًا أنه تم تخصيص حساب داخل صندوق (تحيا مصر) لدعم علاج مرضى الضمور العضلي الشوكي.