Advertisements

حجز إعادة محاكمة 3 متهمين في "داعش" الجيزة للحكم 21 سبتمبر

بوابة الفجر
قررت الدائرة الأولى إرهاب بمحكمة أمن الدولة العليا طوارئ المنعقدة بمجمع محاكم طرة حجز إعادة محاكمة 3 متهمين صادر ضده حكم غيابي في قضية داعش الجيزة، وذلك لجلسة 21 سبتمبر المقبل للنطق بالحكم.

صدر القرار برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وبعضوية المستشارين رأفت زكي محمود وحسام الدين فتحي امين وطارق صلاح عبد الستار درة وبحضور حمدي الشناوي الأمين العام لمأمورية كره وبسكرتارية طارق فتحي.

كانت قد قضت الدائرة الأولي إرهاب في محكمة جنايات أمن الدولة العليا المنعقدة بمجمع محاكم طرة، بحكمها علي 5 طلاب في اتهامهم بتولي قيادة تنظيم داعش الإرهابي بالجيزة والانضمام إليه.

حيث أصدرت حكمها غيابيًا علي المتهم الأول زياد محمد السيد علي بالسجن المؤبد وعاقبت كل من، وانس عبد الجابر محمد علي، وعمرو أحمد راضي عبد العظيم، وعبد الله حسين عبد الله، واسمه الحركي عبد الله الأزهري، بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات وعاقبت المتهم الخامس محمد عبد الجابر محمد علي واسمه الحركي محمد المصري بالسجن المشدد لمدة 15 سنة.

وأمرت المحكمة بوضع المحكوم عليهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات وأمرت بإداراجهم علي قوائم الإرهاب، كانت قد اتهمت النيابة العامة كل من زياد محمد السيد علي وأنس عبد الجابر محمد علي وعمرو احمد راضي عبد العظيم وعبد الله حسين عبد الله واسمه الحركي عبد الله الازهري ومحمد عبد الجابر محمد علي واسمه الحركي محمد المصري " جميعهم طلاب ". 

بأن تولي المتهم الاول قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة الي الاخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء علي الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والاضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي والامن القومي بأن تولي تأسيس وإدارة خلية بالجماعة المسماه "داعش" التي تدعو إلى تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغير نظام الحكم بالقوة والاعتداء علي القضاة وافراد القوات المسلحة والشرطة ومنشأتهم واستباحة دماء المسيحيين واستحلال اموالهم وممتلاكاتهم ودور عبادتهم وإستهداف المنشآت العامة وكان الارهاب من الوسائل التي تستخدمها هذة الجماعة لتحقيق وتنفيذ اغراضها الاجرامية علي النحو المبين بالتحقيقات.