Advertisements

السفير الروسي: كلمتنا في مجلس الأمن "عامة" ولم توجه لمصر

بوابة الفجر
قال جيورجي بوريسينكو، السفير الروسي بالقاهرة، إنه لم يكن هناك غضبة من ممثل روسيا في مجلس الأمن على الكلمة المصرية بالجلسة التي ناقشت أزمة السد الإثيوبي.

وأشار " بوريسينكو "، خلال حواره ببرنامج "رأي عام" المذاع عبر فضائية "TeN"، مساء الخميس، إلى أن كلمة المندوب الروسي في الجلسة لم تحمل رسالة موجهة لمصر، وكانت كلمة عامة، مضيفا: "نتفهم المشاعر التي يشعر بها أصدقائنا المصريين، ونتفهم مدى أهمية الوصول لقرار مناسب".

وأضاف جيورجي بوريسينكو، السفير الروسي بالقاهرة، أن قرار حل أزمة السد الإثيوبي يجب أن يؤخذ على طاولة المفاوضات، لافتا إلى أن نزاعات المياه لا تحل بشكل سريع، والطريق الوحيد هو الوصول إلى اتفاق، والوصول إلى قرار جوهري هو دور الأطراف أنفسهم.

وتابع، "مصر وإثيوبيا والسودان قدر عليهم أن يعيشوا سويا ويجب أن يصلوا لقرار.. والاتحاد الإقريقي هو الوسيط الأساسي في هذا الملف"، مؤكدا أن روسيا مستعدة أن تدخل في الوساطة إذا كانت هناك ضرورة..