من الشهادات الصحية للحجر.. "دلتا" يجبر العالم على العودة للإجراءات الاحترازية

تقارير وحوارات

بوابة الفجر
Advertisements

تحورت كورونا وظهرت منها سلالات مختلفة، كانت سلالة دلتا من أسرع السلالات انتشارًا وتغولًا في دول العالم، حيث أصيب المواطنين فيه بالإحباط من كثرة الرجوع لفرض حظر كلي وجزئي ومنع المصالح المشتركة والتكدس في الأماكن العامة، وتستعرض "الفجر" التوجيهات المفروضة من قبل بعض الدول للحد من انتشار متحور دلتا بلس.

ماذا يحدث في فرنسا؟
فرضت فرنسا شهادة صحية كتصريح للدخول لأماكن عامة بما في ذلك المطاعم والمقاهي وقطارات المسافات الطويلة، دليلًا على التطعيم ضد كوفيد-19 أو التعافي من إصابة سابقة، أو اختبارًا سلبيًا حديثًا، وذلك اعتبارًا من يوم الاثنين المقبل.

فرنسا ألغت بعض الإجراءات التي اقترحها القانون، بما في ذلك العزل الإلزامي لأي شخص يظهر نتيجة إيجابية لكوفيد-19 وطرد عمال المطاعم والمقاهي الذين ليس لديهم تصاريح صحية.

الفلبين
أعلنت السلطات الفلبينية، فرض إغلاق صارم لمدة أسبوعين في جميع أنحاء العاصمة مانيلا، للحد من ارتفاع إعداد الإصابات بمتحور كورونا، والذي يتم تطبيق الحجر حتى 20 أغسطس المقبل، وربما يمدد الإغلاق في حاله عدم انخفاض الإصابات بسلالة دلتا.

أستراليا
وعلى جانب أخر، فرضت السلطات الأسترالية عزل عام صارم  لسعيها لاحتواء تفشى متحور كورونا دلتا بلس، صرحت بعزل شامل الساحل الشرقي، الذى يشمل أكبر 3 مدن في أستراليا- سيدني وملبورن وبرزبين - مما وضع أكثر من 60% من سكان البلاد البالغ عددهم 25 مليونا تحت أوامر صارمة للإقامة في المنزل.

فيكتوريا
وعلى الرغم من خروج ولاية فيكتوريا من آخر حجر منذ أسابيع، إلا أنها اضطرت لفرض إغلاق والذي يعتبر سادس عزل منذ بداية الجائحة، والذي أثار صدمة من قبل السكان للالتزام بأمر المحتوم.

نيوكاسل
كما تعرض سكان ولاية نيوكاسل، لعزل عام لمدة أسبوع اعتبارا من الخميس، بعد إكتشاف حالات جديدة تم الإصابة بها بحفل على شاطئ زاره بعض سكان سيدني المصابون بالعدوى.