موجز البرلمان| مطالبات بتكريم أبطال مصر في أولمبياد طوكيو 2020

أخبار مصر

بوابة الفجر
Advertisements

نشرت بوابة "الفجر" الإلكترونية، على مدار الساعات الماضية، عددًا من الأخبار البرلمانية والأحداث الهامة التي تخص مجلسي الشيوخ والنواب.. نعرض أهمها في نشرة " موجز البرلمان"، ومنها:


برلماني يطالب بتكريم أبطال مصر في أولمبياد طوكيو 2020
أكد الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب، أن الجماهير المصرية سعدت بما حققته البعثة المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 وتسجيل إنجاز جديد يضاف إلى السجلات الدولية بعد أن سبق ونجح لاعبين الفراعنة فى حصد 29 ميدالية على مدار 21 نسخة سابقة للأولمبياد.

وأضاف «محسب»، أن البعثة الحالية تعد هي أكبر بعثة أولمبية في تاريخ مصر يصل قوامها إلى 134 لاعبا ولاعبة يتنافسون فى 24 رياضة، وتم تخصيص 276 مليون جنيه لجميع الاتحادات المشاركة فيها، لافتًا إلى أن حصد مصر 6 ميداليات انجاز لم يتحقق منذ عام 1928، وهى أول دورة تحصل البعثة المصرية فيها على ميداليات، لتقفز البعثة المصرية للمركز الـ 53 فى ترتيب الدول المشاركة الذى تتصدره البعثة الصينية برصيد 87 ميدالية، ثم أمريكا برصيد 107 ميدالية ثم اليابان.

وطالب عضو مجلس النواب، بتكريم أبطال مصر في أولمبياد طوكيو 2020، تحت قبة البرلمان في مستهل دور الانعقاد الثاني، نظرًا لاستحقاقهم أن يكونوا على رأس لوحة الشرف لتاريخ الرياضة المصرية، بعد تحقيق إنجازات تاريخية في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، بتحقيق فريال أشرف الميدالية الذهبية الأولى لمصر في الكاراتية، وتحقيق أحمد الجندي الميدالية الفضية في الخماسي الحديث، و4 ميداليات برونزية عن طريق هداية ملاك لاعبة التايكوندو، وسيف عيسى بطل التايكوندو، ثم محمد إبراهيم كيشو بطل المصارعة وجيانا فاروق لاعبة الكاراتيه، بجانب تكريم فريق كرة اليد المصري الذي اصبح أول فريق عربي وإفريقي يصل للمربع الذهبي في تاريخ الأولمبياد في كرة اليد.

وأوضح «محسب»، أن الدولة المصرية تتنبى ثقافة التأهل لضمان الوجود المستمر في كافة المحافل الدولية، وذلك من خلال وضع الخطط طويلة المدى، والاعتناء بالمواهب، ودعم الرياضة المدرسية وفي الجامعات التي تعتبر المنبع الأول للرياضة في الدول المتقدمة رياضيًا، وذلك في ضوء توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، المستمرة للحكومة وخاصة وزارة الشباب والرياضة بالاهتمام بالقطاعين الرياضى والشبابى، وتنمية الموارد وتحويل الرياضة إلى صناعة جاذبة لرؤوس الاموال، والاهتمام بالشباب كركيزة أساسية فى بناء ودعم الدولة المصرية ضمن استراتيجية مصر 2030.


"أبو شقة" يهنئ الرئيس السيسي والمصريين بالعام الهجري الجديد
تقدم المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، باسمه وباسم الهيئة العليا وقيادات الحزب والوفديين، بخالص التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجموع الشعب المصري بمناسبة العام الهجري الجديد.

وأكد "أبو شقة" أن مصر استطاعت خلال الأعوام السابقة العبور من المخاطر والتحديات التي تواجهها على الصعيدين الداخلي والخارجي، لتستقبل العام الجديد بإنجازات هي ثمار الجهد المتواصل الذي بذله الرئيس السيسي والدولة المصرية والأجهزة التنفيذية في جميع المجالات، لتخطو مصر خطوات ثابتة نحو الريادة والتقدم والرقي، بصلابة شعبها الذي يقف خلف القيادة السياسية يؤازرها في كل زمان ومكان.

كما وجّه المستشار بهاء الدين أبو شقة التهنئة بمناسبة العام الهجري الجديد إلى الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والمستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس البرلمان والمستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وأعضاء الحكومة ومجلسي النواب والشيوخ، وأعضاء حزب الوفد.


برلماني: إنشاء المدن الذكية يلبي احتياجات النشء والأجيال الحالية
قال النائب الدكتور محمد منظور، عضو مجلس الشيوخ، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، إن توجه الدولة المصرية على مدار السنوات الأخيرة الماضية حول التوسع في إنشاء التجمعات العمرانية، والمدن الذكية الجديدة، بالتوازي مع استراتيجية الدولة بالقضاء على العشوائيات، تأتي في النهاية لتحسين حياة المصريين، وتلبي في الوقت ذاته احتياجات الأجيال الحالية والنشئ فيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، والثقافية.

وأضاف منظور، في بيان، أن هذه الخطوة تأتي في إطار سعي الحكومة للقضاء على النمو العشوائى ووضع رؤية مُستقبلية للتعامل مع أزمة الزيادة السكانية، وعلى رأس المدن الذكية في مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة وشرق بور سعيد والمنصورة الجديدة، مؤكدًا أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة ليس مشروعًا استثماريًّا فقط بل هو مشروع قومي تتنوع عوائده الاقتصادية من توسيع الحيز العمراني والإسكاني، بالإضافة إلى توفير فرص عمل للشباب، فضلا عن مراعاة البعد البيئي ومواكبة أحدث التطورات التقنية والعلمية بما يمثل قيمة مضافة نوعية للأجيال الحالية والمُقبلة.

كما أكد النائب الدكتور محمد منظور، عضو مجلس الشيوخ، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن مصر بدأت للتخطيط في عصر إنشاء المدن الذكية من خلال دمج هذا المفهوم بالمدن الجديدة التي يتم إنشاؤها ورصد موازنات استثمارية لدعم بنائها، وتهدف الدولة من إنشاء تلك المدن بمواصفات عالمية تعتمد على تقنيات ذكية، بداية من تخطيط المدينة وأحيائها مرورًا بالبنية الأساسية، وتخطيط الشوارع والمواصلات، والخدمات المُقدمة بصورة مميكنة، بالإضافة إلى التركيز على استخدام الطاقة الشمسية، وتقليل استخدام الطاقة الكهربائية، وهي نقطة مشتركة مع الكثير من المدن الذكية حول العالم.

وأشار منظور، إلى أن الدول العربية اتجهت إلى التحول نحو المدن الذكية في إطار سعيها لتلبية حاجات مواطنيها والتصدي للضغوط الناتجة عن تزايد معدلات التحضر، فضلًا عن العلاقة بين المدن الذكية والازدهار والنمو الاقتصادي بالاعتماد على التقنيات المتقدمة لرفع الكفاءة والإنتاجية وتحسين الحوكمة.