آخرهم مريم.. أطفال تدخل الرئيس السيسي لعلاجهم

تقارير وحوارات

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements


على مدار السنوات الماضية، تدخل الرئيس عبدالفتاح السيسي مرارا وتكرارا لعلاج الأطفال من أمراضهم، في ضوء اهتمامهم بكافة فئات المجتمع.

الطفلة مريم 
في الساعات الأخيرة، استجاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، لحالة الطفلة مريم التي تعاني من مشكلة في شعر الرأس وتعاني التنمر من قبل أقرانها، الأمر الذي جعلها لا تخرج من المنزل.


وقال أحمد والد الطفلة مريم: "أتقدم بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي.. شكرا يا ريس شكرا ياريس".. فيما علقت مريم، قائلة: "الحمدلله، وكان نفسي اتعالج وفرحانة".

الطفلة ميرا
وفي 12 ديسمبر 2020، كلف الرئيس عبدالفتاح السيسي بنقل الطفلة ميرا محمود "8 شهور" لمعهد ناصر بالقاهره لعلاجها على نفقة الدولة بسبب معاناتها من ثقب بين الأذينين والبطينين بالقلب ورافق الطفلة والدها وفريق طبي مجهز لمتابعة حالتها الصحية.

الطفلة "ميرا" من محافظة الغربية، وتبلغ من العمر 8 شهور، تعاني من ثقب بين الأذينين والبطينين بالقلب، وجاء تكليف الرئيس بعد أن تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مقطع فيديو يستعرض استغاثة أم بسرعة التدخل لمعالجه طفلتها.


الطفلة شروق
في ٢ ديسمبر 2020، كلف الرئيس بعلاج الطفلة شروق مصطفى محمد شمردل، على نفقة الدولة، حيث تبلغ من العمر 6 سنوات، وتقيم بمدينة الفشن بمحافنة بنى سويف، وتعانى من وجود ثقبين بالقلب منذ ولادتها، ما أدى إلى عدم انتظام التنفس، وعدم قدرة أسرتها على توفير العلاج اللازم لها، وبالفعل تم تحويل الطفلة إلى مستشفى جامعة بنى سويف، لإجراء كافة الفحوصات الطبية اللازمة.


الطفل زياد
وفي وقت سابق، استجاب الرئيس عبد الفتاح السيسي لطلب والد طفل يدعى زياد، وُلد بدون أطراف نهائيا، من أجل إجراء عملية لتركيب أطراف صناعية حتى يستطيع مواصلة حياته بشكل طبيعي.