القبض على والدة الفتاة المتوفاة بـ"تسمم حمل" وزوجها بأكتوبر

حوادث

بوابة الفجر
Advertisements

تمكنت أجهزة الأمن بالجيزة من القبض على والدة الفتاة المتوفاة بتسمم حمل، وزوجها بمدينة 6 أكتوبر، وأخطر اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

كشفت التحقيقات مفاجآت حول الواقعة وتبين أن الفتاة تدعى "صفية.أ.م"، 21 سنة، كانت على علاقة غير شرعية بزوج أمها منذ 3 سنوات، حيث استغلت الفتاة غياب والدتها عن المنزل، وأقامت علاقة غير شرعية مع زوج والدتها، ولدى عودة الأم حينها تفاجأت بابنتها مع زوجها داخل غرفة النوم، ولدى سؤالهما حينها أنكر كلا منهما وجود علاقة بينهما " دي زي بنتي وعمري ما هعمل معاها حاجة".

وواصلت التحقيقات أن الفتاة حملت من زوجها عدة مرات على مدار الـ 3 سنوات، بعلم والدتها، لكنها كانت تجهض الجنين، ووقبل أربعة أشهر، شعرت بحالة إعياء، ولدى توجها إلى الطبيب، تفاجأت بحملها في شهر ونصف، وفي الوقت ذاته أصيبت بقرحة في المعدة وكانت تتردد على الطبيب لعلاجها، وبمحاولتها التخلص من الجنين، لقيت مصرعها هذة المرة.

وتوصلت تحريات إدارة البحث الجنائي بالجيزة أن والدة الفتاة كانت متزوجة من تاجر بمحافظة الشرقية، وفي عام 2000 أنجبت منه طفلة وهي "صفية محل الحادثة"، وانفصل الزوجين منذ 7 سنوات، وتركت السيدة المحافظة لتنتقل إلى القاهرة، وأقامت في منطقة شبرا، وتزوجت من رجل آخر وأنجبت منه 3 أطفال.

وتابعت التحريات إلى أن الفتاة انتقلت رفقة والدتها وزوجها وإخوتها إلى السكن في مدينة 6 أكتوبر، من فترة ليست بالطويلة، وتحديدًا بنطاق قسم شرطة ثالث اكتوبر، حتى توفت بتسمم حمل.

وتلقى اللواء مدحت فارس مدير مباحث الجيزة إخطارًا من العميد عمرو البرعي رئيس قطاع أكتوبر، بورود بلاغًا للمقدم هاني عماد رئيس مباحث قسم شرطة ثالث اكتوبر، من شقيقين يعملان في مجال التجارة، أفادا أن والدهما توفي، وترك ميراث لأختهما من الأب، ولدى بحثهما عنها لإعطائها حقها، لعدم تواصلهم منذ انفصال والدتها عن والدهما، اكتشفا وفاتها بعد أيام من وفاة والدها.

وأضافا في بلاغهما أمام العقيد محمد ربيع مفتش مباحث فرقة حدائق أكتوبر، أنهما حضرا من محافظة الشرقية، لاستقبال واجب العزاء، وأثناء تواجدهما وقت الجنازة، أخبرهما أحد أقاربها بوجود شبهة جنائية حول وفاتها.. " إحنا مشوفناش الجثة، عرفنا أنها ماتت الصبح وجينا علشان العزاء، ومنعرفش إذا كانت اختنا اللي ماتت ولا لأ".

وأوضح الشقيقان أنهما غير متواصلين مع اختهما منذ حوالي 7 سنوات.. " إحنا بندور عليها علشان تاخد حقها في ميراث أبوها"، وشكل اللواء عاصم أبو الخير نائب مدير مباحث الجيزة، فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، والوقوف على ملابساتها كاملة.

واستدعت أجهزة الأمن بالجيزة، مفتش الصحة الذي صرح بدفن الفتاة، وأكد أن وفاتها طبيعية، وعدم وجود أي شبهة جنائية حول وفاتها، وبمناقشة والدتها وزوجها، أمام اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية بالجيزة، أكدوا أنها كانت تمر بوعكة صحية خلال الفترة الأخيرة، ووفاتها إثر حدوث تسمم حمل، إضافة إلى وجود قرحة بالمعدة.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار مدير أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.اتهم شقيقان سيدة وزوجها، بالتسبب في وفاة اختهما من والدهما، بمدينة 6 أكتوبر، وأخطر اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.