وفاة الحالة السابعة من أسرة واحدة إثر حادث بمدينة السادات بالمنوفية

محافظات

جانب من الحادث
جانب من الحادث
Advertisements

توفي اليوم اللشاب حسام فتح الله، وهو الحالة الثامنة التي توفيت تباعًا لإخوانه البنات ووالدته وزوجته وابنته، إثر حادث سير.

 وكان قد لقي 6 أشخاص مصرعهم، وأصيب 13 آخرون، بينهم 3 أطفال، الجمعة الماضية، في حادث تصادم بين سيارة ملاكي و«ميكروباص» في مدينة السادات بمحافظة المنوفية، حيث تم الدفع بعدد 10 سيارات إسعاف، لنقل الجثامين والمصابين إلى مستشفى السادات المركزي لعلاجهم.

وقال مصدر طبي مسؤول بمديرية الصحة بمحافظة المنوفية، إنه تم الدفع بعدد كبير من سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى مستشفى السادات، موضحًا أن الأطباء يستقبلون الحالات ويوقعون عليها الكشف الطبي ومعرفة أنواع الإصابة نتيجة الحادث، موضحا أن الإصابات متفاوتة وبعضها كسور وجروح متفرقة بالجسم.

كان اللواء سالم الدميني، مدير أمن المنوفية، تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة السادات، يفيد بوقوع حادث مروع بين سيارتين في مدينة السادات، وعلى الفور انتقل ضباط القسم إلى مكان الواقعة، وتم استدعاء الإسعاف لنقل المصابين إلى المستشفى، وجرى إخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات حول الواقعة.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، صورا للحادث، أظهرت قيام رجال الإسعاف بنقل المصابين إلى المستشفى، وكذلك تجمع أعداد من المواطنين لمساعدة رجال الإسعاف في إسعاف المصابين.