وزير الري ومحافظ بورسعيد يتفقدان محطة مياه مصرف بحر البقر ببورسعيد

محافظات

جانب من الجولة التفقدية
جانب من الجولة التفقدية
Advertisements

تفقد محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم الأحد صباحا، محطة معالجة مياة مصرف بحر البقر بشرق بورسعيد، وذلك لمتابعة مستجدات العمل بالمحطة ومعدلات التنفيذ الجارية حتى الآن، وذلك بحضور المهندس عمرو عثمان نائب المحافظ، والشركات الهندسية القائمة على أعمال المشروع.

واستمعا "وزير الرى والموارد المائية ومحافظ بورسعيد لشرح تفصيلى من أحد المختصيبن بالأعمال الجارية بالمحطة الواقعة بشرق بورسعيد، وأكد محافظ بورسعيد أن محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر تعد أكبر محطة معالجة مياه صرف في تاريخ مصر بتكلفة 1.2 مليار دولار وتعالج مياه الصرف الزراعي لمصرف بحر البقر بطاقة 5.6 مليون م٣ يوميا وحوالي ٢ مليار م٣ كل سنة.


وأكد محافظ بورسعيد أن العمل يسير على قدم وساق لإنهاء الأعمال الإنشائية الجارية بالمحطة، والتى تساهم فى تحويل مسار مصرف بحر البقر ومعالجته (ثلاثيًا) يوميا بطاقة 5.6 مليون م٣ والمياه المعالجة سيتم نقلها الى شمال سيناء من خلال سحارة السلام جنوب بورسعيد، لتساهم فى استصلاح 400 الف فدان في سهل الطينة وجنوب القنطرة شرق و30 يونيو، وبئر العبد والسر والقوارير والتى سيكون سهل الوصول إلى مشروع استصلاح أراضي شمال سيناء من خلال أنفاق قناة السويس الجديدة.

وأوضح وزير الرى والموارد المائية أن محطة معالجة بحر البقر تنقذ بحيرة المنزلة من التلوث وتعيد اليها الحياة البحرية وتستصلح 400 الف فدان في شمال سيناء من مياه مهدرة سنويًا ومحطة معالجة بحر البقر هتكون أكبر محطة من نوعها في تاريخ مصر بطاقة 5.6 مليون م٣.

وأشاد الوزير والمحافظ بمعدلات التنفيذ التى تمت حتى الآن، ووجها بسرعة إنجاز كافة الأعمال فى أقرب وقت، بما يساهم فى سرعة الاستفادة من المحطة فى تحقيق خطة التنمية المنشودة بالمنطقة.

يذكر أن مصرف بحر البقر يجمع الصرف الزراعي الخاص بقرى الشرقية والقليوبية والإسماعيلية والدقهلية والصرف الصناعي للمصانع في المحافظات المذكورة.