بعد ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا.. تعرف على مستجدات الجائحة في مصر

تقارير وحوارات

بوابة الفجر
Advertisements

من جديد، عادت معدلات الإصابة بفيروس كورونا إلى الارتفاع بشكل تدريجي، وسط مخاوف وتحذيرات من أن تدخل مصر إلى الموجة الرابعة، بعد نجاحها في تخطى الموجة الثالثة من الجائحة، التي بدأت في مدينة ووهان الصينية، ثم سرعان ما انتشرت في بقية دول العالم، مخلفة ملايين الضحايا، بين مصابين ووفيات.

ومع الارتفاع الحاصل في معدلات الإصابة الأسبوعية، تكثف مصر جهودها لمواجهة الجائحة، من خلال الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية التي من شأنها أن تحد من انتشار الفيروس، والتي يأتي في مقدمتها إلزام المواطنين بارتداء الكمامات في الأماكن العامة والمصالح الحكومية ووسائل النقل الجماعي، إلى جانب إلزام الفنادق والمطاعم والمقاهي وقاعات الأفراح بضوابط وشروط معينة، وبنسب إشغال لا تزيد عن النسب المحددة منعًا للزحام الذي يعد عاملًا رئيسيًا في انتقال العدوى من شخص لآخر، ومنع إقامة سرادقات العزاء، سواء تلك التي تقام في الشوارع أو في دور المناسبات.

كما تواصل مصر جهودها في تطعيم المواطنين بلقاحات كورونا التي يتم توفيرها، سواء من خلال الاستيراد أو من الإنتاج المحلي، بعد حصول مصر على حق إنتاج لقاح سينوفاك الصيني محليا في مصانع "فاكسيرا".

فيما يلي من سطور، تستعرض "الفجر" لمتابعيها مستجدات جائحة كورونا في مصر:

عقدت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، اجتماعها، صباح اليوم الإثنين، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وبحضور عدد من الوزراء والمسئولين.

توفير اللقاحات

وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء على أهمية التوسع في توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا لتطعيم المواطنين باعتبارها خطوة مهمة في التصدي للجائحة وتقليل فرص الإصابة بالفيروس، مشددأً على أن استمرار اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية ضرورة لعدم تجدد انتشار الفيروس.

وشدد الدكتور مصطفى مدبولي على أن الأولوية الأولى خلال هذه المرحلة في هذا الملف، ستكون لتطعيم العاملين في قطاع التعليم الجامعي، من أعضاء هيئات التدريس، الموظفين والعاملين وكذا الطلاب، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإعداد الخطة التنفيذية لتطعيم كوادر الجامعات والمعاهد من طلاب وهيئة التدريس والعاملين والموظفين، تزامنا مع بداية العام الدراسي الجديد.

وأضاف مدبولي أن هذه الأولوية ستشمل كذلك تطعيم العاملين في قطاع التعليم قبل الجامعي، من المدرسين والموظفين والعمال بالمدارس، حتى يتسنى لنا بدء العام الدراسي المقبل بأمان ودون قلق من انتشار الفيروس، مع استكمال تطعيم العاملين بوحدات الجهات الإداري للدولة، لافتا إلى أن التطعيم يُعد درعا يقي المجتمع من هذا الخطر.

تصنيع اللقاح محليا

وأكد مدبولي أن تصنيع اللقاحات محليا يعد خيارا استراتيجيا، مشيرا إلى استمرار الدولة في جهودها لتصنيع اللقاحات محليا، وكذا استقدام شركات كبرى للتعاون في تصنيع اللقاحات وتوفيرها للاستهلاك المحلي، وكذا توفيرها للأشقاء بالدول الإفريقية، في ضوء ما تتمتع به مصر من إمكانات كبيرة للتصنيع حاليا.

وأوضح السفير نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء أنه يتم حاليا حصر أعداد كل العاملين في قطاع التعليم قبل الجامعي، من حصل منهم على اللقاح، ومن لم يحصل، والتنسيق بين وزارتي التربية والتعليم والصحة بهدف سرعة الانتهاء من تطعيمهم، بمن فيهم العاملون في المدارس الخاصة، مضيفا أنه يتم حاليا التنسيق بين وزارتي التعليم العالي والصحة، بهدف تطعيم كل العاملين في قطاع التعليم العالي، وكذلك الطلاب، لافتا إلى أن وزارة الصحة ستوفر كل التطعيمات اللازمة، لتتولى الكوادر الطبية بوزارة التعليم العالي أعمال تطعيم العاملين في هذا القطاع وكذلك الطلاب، كما سيتم التنسيق بشأن تطعيم الطلاب المسافرين للتعليم في الخارج، وسرعة حصولهم على اللقاح.

وأشار سعد إلى أنه تم تطعيم أكثر من 90% من المسنين بدور الرعاية، والجهود مستمرة لتطعيم الباقين.

ارتفاع معدلات الإصابة الأسبوعية

وخلال الاجتماع، قدمت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عرضا حول آخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع أزمة كورونا، مشيرة إلى أن معدل الإصابات الأسبوعى يشهد ارتفاعا خلال هذه الفترة.

وتناولت وزيرة الصحة الوضع الوبائي العالمي، موضحة نسب التغير الاسبوعي في حجم الاصابات والوفيات، والتي شهدت ارتفاعا، حيث سجلت الإصابات زيادة وصلت إلى 6.03%، و3.7 % بالنسبة للوفيات، مضيفة أنه تم الإبلاغ عن حوالي 200 مليون إصابة عالميا بفيروس كورونا، بحلول الاسبوع الماضي، منها 100 مليون إصابة فقط خلال 6 أشهر، ومن المتوقع الوصول الى 300 مليون إصابة بحلول 2022، منوهة كذلك إلى موقف متغيرات الفيروس على المستوى العالمي.

التوسع في إقامة مراكز التطعيم

وأشارت الوزيرة إلى أن اجمالي عدد مراكز التطعيم بلقاحات كورونا وصل إلى 580 مركزا على مستوى الجمهورية، منها 134 مركزا للسفر، منوهة بأنه تم إرسال 5 ملايين و788 ألف رسالة للمواطنين الذين قاموا بالتسجيل، لافتة إلى الموقف اليومى لتلقي اللقاحات، حيث وصل اجمالي المواطنين الذين حصلوا على اللقاح يوم أمس الأحد أكثر من 155 ألفا ما بين الجرعة الأولى والثانية.

ونوهت وزيرة الصحة بالزيارة التي قام بها رئيس بنك الاستثمار الإفريقى إلى مصر على هامش استلام أول دفعة من جرعات "جونسون آند جونسون"، مشيرة إلى أن اللقاء تناول الخطة التي تتبناها شركة "موديرنا" للشراكة في إنشاء 20 نقطة تصنيع للقاح على مستوى العالم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وفي هذا الصدد عرض رئيس البنك ان يقوم تحالف "AVAT" بشراء 100% من المنتج حال دخول فاكسيرا في هذه الشراكة.

وأشارت الوزيرة، خلال الاجتماع، إلى المخطط التنفيذي للوصول للمواطنين في المرحلة القادمة لتلقيهم اللقاح، موضحة أنه يتم العمل على تقديم الجرعة الأولى، والثانية للمواطنين، سعيا لتقديم الخدمة إلى نحو 800 ألف مواطن يوميا، وهو ما يسهم خلال متوسط 88 يوما في الوصول إلى 35 مليونا و353 ألف مواطن.

ضوابط التطعيم بلقاحات كورونا

وتطرقت الوزيرة خلال الاجتماع إلى ضوابط تطعيم العاملين بكل من وزارتى التعليم العالى والبحث العلمى، والتربية والتعليم والتعليم الفنى، مشيرة إلى أنه فيما يتعلق بتطعيم العاملين بالجامعات والمعاهد والمراكز البحثية، تلتزم نقاط التطعيم التي تم تخصيصها بالمستشفيات الجامعية لتطعيم الأطقم الطبية بتغطية تطعيم باقي العاملين بكل جامعة، كما يقوم كل معهد ومركز بحثي بإنشاء عيادة تطعيم ثابتة بداخله، على أن تقوم وزارة الصحة بدعم تلك النقاط بالكوادر الطبية (حال عدم توافرها) والأجهزة المخصصة لتسجيل التطعيم وكذلك الطعوم التي تناسب عدد العاملين بكل جهة، وتلتزم جميع المنشآت التابعة لوزارة التعليم العالي بإرسال اعداد تقديرية للعاملين بكل جهة لمديري مديريات الشئون الصحية للتنسيق، كما تلتزم جميع نقاط التطعيم بالانتهاء من تطعيم الجرعة الثانية قبيل بداية العام الدراسي، وأن تقوم وزارة التعليم العالي بالتنبيه على العاملين بالالتزام بالحضور وتلقي الجرعات لجميع العاملين في الجهات التابعة لها من جميع الفئات.

وفيما يخص تطعيم الطلبة الجامعيين، تقوم مستشفيات الطلبة بتطعيم الطلبة الجدد وقت توقيع الكشف الطبي من خلال نقاط ثابتة بتلك المستشفيات يتم مدها بالأجهزة والطعوم من خلال وزارة الصحة، كما تقوم هذه المستشفيات بعمل جداول لتطعيم الفرق الدراسية تباعا.

وأوضحت وزيرة الصحة أن ضوابط تطعيم العاملين بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تتضمن تحديد وزارة الصحة من خلال بوابة الحجز للقاحات إختيار (العاملين بالتربية والتعليم)، ليقوم العاملون بالوزارة بإختياره أثناء إتمام الحجز، على أن تقوم وزارة التربية والتعليم بالتنبيه على العاملين بسرعة التسجيل بحد أقصى 7 سبتمبر 2021، مضيفة أن الوزارة ستقوم بإرسال رسائل للحاجزين على الموقع بحيث يتم الانتهاء خلال منتصف سبتمبر على الأكثر من تطعيم جميع القائمين بالحجز والانتهاء من الجرعة الثانية قبيل بداية العام الدراسي.

إحصائيات كورونا في مصر

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن خروج 233 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 234114 حالة.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أنه تم تسجيل 101 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 4 حالات جديدة.

وذكر البيان أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 285358 حالة، من ضمنهم 234114 حالة تم شفاؤها، و16619 حالة وفاة.