"العسومي" المرأة الإماراتية تسطر قصص نجاح ملهمة

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

أشاد رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبدالرحمن العسومي، المكانة المرموقة التي وصلت إليها المرأة الإماراتية ودورها الفاعل في مسيرة البناء والتنمية، وذلك بمناسبة "يوم المرأة الإماراتية" الذي يتم الاحتفال به في 28 أغسطس من كل عام.
 
وأشار إلي أن المرأة الإماراتية سطرت بنجاحاتها وجهودها وعطائها قصص نجاح ملهمة، واستطاعت أن تثبت جدارتها وكفاءتها في كافة المجالات، مما أهَّلها لأن تكون شريكًا أساسيًا للرجل فى بناء وتقدم المجتمع.

كما أوضح "العسومي"، أن ما يبعث على الفخر والاعتزاز خلال الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام، هو تزامنه مع مرور نصف قرن من مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة، الحافلة بالكثير من الإنجازات غير المسبوقة على كافة الأصعدة والمستويات، وذلك في ظل القيادة الرشيدة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وأكد رئيس البرلمان العربي على أن اهتمام القيادة الإماراتية بملف تمكين المرأة ووضعه في سلم أولوياتها، انعكس بشكل واضح في تعزيز دورها في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة، وتوليها العديد من المراكز المرموقة على كافة المستويات، وهو ما جعل دولة الإمارات العربية المتحدة تمثل نموذجًا ملهمًا في تمكين المرأة، أهَّلها لأن تتبوأ أعلى المراتب في مؤشرات التوازن بين الجنسين.

وفي الإطار ذاته، ثمَّن رئيس البرلمان العربي الجهود الكبيرة التي تقوم بها صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام ورئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة والرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، من أجل النهوض بواقع المرأة الإماراتية وتمكينها في كافة المجالات، مشيدًا في هذا السياق بمبادرة سموها الأخيرة بشأن تدشين مركز "فاطمة بنت مبارك للمرأة والسلام والأمن"، والتي تؤكد دور دولة الإمارات العربية المتحدة وجهودها الحثيثة في دعم مشاركة المرأة لتكون رائدة وصانعة قرار. كما أشاد "العسومي" بإطلاق سموها العديد من المبادرات والمشروعات الحيوية الأخرى التي تهدف إلى الارتقاء بمكانة المرأة الإماراتية ودعم مشاركتها الفاعلة في مختلف مجالات الحياة.